افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » الأمانة الإقليمية  لحزب الجرار بالرحامنة والسيناريو الأسوأ .

الأمانة الإقليمية  لحزب الجرار بالرحامنة والسيناريو الأسوأ .

انتشر أخيرا خبر عدم وضوح رؤية الأمين الإقليمي ومنسق حزب الجرار ورئيس بلدية ابن جرير بعدما كان قد تأكد لدى مجموعة من مناضلي هذا الحزب أن مطلبهم بخلق كتابة محلية بابن جرير قاب قوسين من التحقق .وهو ما جعلهم يعدون العدة ليوم انتظروه طويلا . مصادرنا أكدت أن رئيس البلدية وأمينهم الإقليمي قد وافق في وقت سابق بالاستجابة لمطلبهم بخلق كتابة محلية وهو ما جعلهم يهيئون أنفسهم لما اعتبروه يوما لانتشال الحزب بتقديرهم من الأسفل إلى المراجعات الايجابية .

تبرم الأمين الجهوي وتراجعه  بغتة كما بلغنا ، واصطفاف الأمانة الجهوية مع طرح الأمين الإقليمي اعتبروه  استهانة بهم وتعامل فوقي بمنطق السيد و”النعاج ” التي وجدت من أجل “الصياح ” المناسباتي فقط . دون اعتبارهم في منزلة المناضلين الذين شيد صرح حزب الجرار على رقابهم يوم أخرج هذا المشروع من الرحامنة مع الهمة في البدايات . بل وعلق بعضهم على “خاوية فعامرة ” التي قام بتنفيذها الأمين الإقليمي من كون جهات بمزاعمها تريد منهم تقديم استقالتهم والرحيل حتى ولو كانوا بالمئات وهو ما اعتبروه مستبعدا نظرا لأن الحزب يعتبرونه للجميع .

أخر الأخبار تتحدث أن القادم أسوأ وقد يتجاوز لغة الخشب التقليدية بإصدار بلاغات وبيانات منددة ، بل قد يكون الأمر يتجه برمته إلى فتح واجهات نضالية إلى حين تحقيق ما يعتبرونه هؤلاء مطالب مشروعة لانتشال الحزب من قبره على ارض الرحامنة كما أكد لنا بعضهم .