افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » الباكوري عبد السلام ليس وكيلا للجرار على إقليم الرحامنة والحسم بيد الأمين العام إلياس .

الباكوري عبد السلام ليس وكيلا للجرار على إقليم الرحامنة والحسم بيد الأمين العام إلياس .

من مصادر مطلعة من حزب الجرار فضلت عدم الكشف عن نفسها ،بلغ إلى علمنا أن لائحة الرحامنة للانتخابات التشريعية القادمة لا يزال الحسم لم ينتهي بخصوص الأسماء التي ستقودها . وأن الأخبار المتداولة كون الأمين الجهوي عبد السلام الباكوري من سيقود اللائحة لا يعدو كونه كلاما لا يحاسب عليه أحد ، وتكهنات للاستهلاك لا غير .

مصدرنا أكدت أن لا أحد يملك تزكية من الجرار ليكون وكيلا أو مرشحا للانتخابات القادمة للسابع من سبتمبر. وأن لائحة الرحامنة تحظى بعناية خاصة من الأمانة العامة . وبالتالي فإن نميمة الشارع وما قد يصدر عن البعض يبقى شيئا خاصا بهم ورأيا يعنيهم  .

وتجدر الإشارة إلى أنه وقبل مدة من الآن كان قد ورد خبر على صدر جريدة الكترونية مفاده بأن فاطمة الزهراء المنصوري ستكون وكيلة حزب الأصالة والمعاصرة بالرحامنة.  لاعتبارات بحسب ذات الجريدة تتعلق بحظوظها في المدينة الحمراء (الضئيلة).  بالنظر إلى قوة حزب العدالة والتنمية بمراكش . مما حدا حينها بالباكوري إلى الخروج لوسائل الإعلام ونفي الخبر . معتبرا نفسه الوكيل المفترض والقوي في الانتخابات القادمة مرشحا عن حزب التراكتور . هذه المعطيات تؤكد أن حالة الرحامنة ستحسم فيها اللائحة في اللحظات الأخيرة من عمر الانتخابات القادمة ، وأن جميع القياديين يفترض فيهم ترشيح أنفسهم افتراضيا على الأقل مرحليا  لأن “اللسان ما فيه عظم ” وكل هذا جائز قبل ساعة الحسم .