افتتاحية

  • وزارة الدفء.

    بقلم: صبري يوسف. في الواقع بات اليوم مطلب إحداث وزارة للدفء مطلبا شرعيا، ما دام كل شيء سهل..توفير ال...

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » الجلسة الثانية من الدورة العادية لبلدية ابن جرير ،الدراسة والمصادقة على مشروع الميزانية برسم 2018 وبرمجة الفائض تشعل النار بين الأغلبية والمعارضة والخط الثالث والتجربة برمتها تدخل مرحلة “الروينة ” .

الجلسة الثانية من الدورة العادية لبلدية ابن جرير ،الدراسة والمصادقة على مشروع الميزانية برسم 2018 وبرمجة الفائض تشعل النار بين الأغلبية والمعارضة والخط الثالث والتجربة برمتها تدخل مرحلة “الروينة ” .

عاشت إحدى قاعات الندوات بالحي الفوسفاطي بابن جرير يوما ليس كسائر أيام دورات المجلس  الجماعي لبلدية ابن جرير. النقطة الخاصة بالدراسة والمصادقة على مشروع الميزانية برسم 2018 وبرمجة الفائض التقديري  عرفت مشادات كلامية بين الرئيس وأقطاب المعارضة والخط الثالث ، ففي الحين الذي رأى البعض أن الجماعة باتت غارقة بالمديونية ، سمح آخرون لأنفسهم بمساءلة الرئيس بخصوص برمجة الفائض التقديري الذي رآه أصحاب هذا الطرح بأنه يجب أن يكون فائضا محققا  وليس تقديريا . وأن الواقع يضع البلدية أمام مجموعة من التحديات التي ستعصف لا محالة بالمشاريع الاجتماعية والاقتصادية حينما صرح الرئيس بأن سنة 2018 ستكون سنة للتسيير فقط.

لأن الجماعة مرتبطة بأداء قروض وفاتورة الكهرباء عن الإنارة في حدود 800 مليون ..الأغلبية دفعت المجلس بالعودة إلى الضريبة على الأراضي الغير مبنية والرسوم المهنية وكراء الدكاكين ، بما اعتبره بعض المتدخلين مقبولا وله دواعي واقعية.  لأن هناك حالة استنزاف لمالية الجماعة المنهوكة أصلا..مطالبين بالاعتراف بأن البلدية فقدت قوتها ..وكالة المداخيل كانت الخيط الناظم لكل النقاشات . حيث اعتبرت المعارضة والأغلبية بأنه يجب مراجعة مجموعة من الاختيارات المتاحة من أجل استعادة توازن الجماعة المالي ، من خلال تفعيل الوكالة وتوفير الضمانات القانونية لوكلائها للقيام بمهامهم .

عدم توفر الوثائق الكافية وضع الرئيس في الحرج ، بين من اعتبر من العار إعداد مشروع ميزانية في “زوج أوراق “،  في الحين الذي كان يجب أن يرفق عرض الميزانية بمجموعة من الوثائق المصاحبة له لتبرير أوجه صرف الميزانية بين التسيير والتجهيز وتبرير واقعي وحقيقي للفائض .

في الحين الذي اعتبر البعض مداخيل بلدية ابن جرير كثيرة ، ولكن غياب الإنصات وسياسة الأذان الصماء والعلاقات الانتخابوية من يفوت على الجماعة الملايير ..

النقاش الساخن وتبيان وجهات النظر وعدم قدرة المجلس على الذهاب إلى الأمام في مواجهة حرص المعارضة والخط الثالث على نقاش مختلف أوجه الصرف.  انتهت بالتصويت على مشروع الميزانية وترك الباب مفتوحا لمزيد من النقاشات التي ليس لها جواب .

للإشارة فجلسة يوم الأربعاء حضرتها مجموعة من الساكنة على غير ما جرت عليه العادة ، في صورة بعثت رسائل مشفرة إلى أن الوضع الراهن بات يشكو ، وبالتالي فإن المدينة مقبلة على انتكاسة تنموية عكس الوعود التي قطعها المجلس الجماعي الحالي على نفسه.  حينما اعتبرت بعض الأصوات أن المداخيل المحققة هي خيال علمي ينافي الواقع على الأرض في كل أحياء الهامش بابن جرير ، والصيحات التي جاءت من وراء أسوار قاعة الندوات المطالبة بالأكل والشرب وصون الكرامة قد تكون جوابا لكل ذلك  .