افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » ثقافة » الحريرة المغربية ذلك المشروب الساحر.

الحريرة المغربية ذلك المشروب الساحر.

تعتبر الحريرة من أنواع الشربات المشهورة بين كل المغاربة . الاهتمام بالحريرة يختلف عن باقي الأيام . قد يتناولها بعضهم طيلة العام بفترات متقطعة . وأحيانا تقدم في الحفلات . أو المناسبات . وحده رمضان حيث لا تحلو الموائد بدون حريرة تحمل أكثر من عنصر بين مكوناتها ، ولطالما اشتق اسم الحريرة في المثل الشعبي واعتبر تعبيرا عن شيء لا يمكنك حصره . الحريرة هي التهويل من بعض الأفعال والأحداث التي تقع بين أيدي المغاربة . وخرجت الحريرة من “الزلافة ” إلى تعبيرات مختلفة .

فهل هو الحب الجنوني للمشروب الساحر الذي يتقيد المغاربة بوضعه كل مساء على مائدة الإفطار من رأس هرم المجتمع إلى قاعدته التي تتخذ من أسوار المؤسسات سكنا ومرقدا . أم أن مكونات الحريرة عند المغاربة مرتبطة بتاريخ “محرحر ” لا يكاد الجميع يبتعد عنه . أم هل تحتاج الحريرة المغربية هي الأخرى إلى ثورة لطمس معالمهما في يوم يكون الناس قد شبعوا سقوطا بدون ملابس في حريرة يفضل بعضهم شربه لأكثر من 3 “زلافات ” في رمضان وعند كل أدان للمغرب . بمعدل مسبح صغير من المياه والخلائط والجلائط، كلها تنفع الجسد أو هكذا يعترف المغاربة بفضل الحريرة عليهم كل العام . والغرابة أن العيادات والمصحات تشتغل جيدا في الشهر الفضيل وعلى قائمة الأسباب تأتي الحريرة المغربية.  بين سحرها وغوايتها ، وبين مضارها وحمصها وعدسها ومكوناتها التي تتجاوز متجرا يبيع كل شيء  .