افتتاحية

  • الوعي بالقهر.

    بقلم: صبري يوسف. سأستعمل هذه العبارة التي وردت في مقال لأحد أساتذتي الجامعيين قبل أيام بموقع وطني مغ...

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » سليدر » الدورة الرابعة لفعاليات مهرجان مراكش الدولي للمنودام المسرحي تنهي حفلها وسط حضور مكثف للمهتمين والمتتبعين وشخصيات وازنة .

الدورة الرابعة لفعاليات مهرجان مراكش الدولي للمنودام المسرحي تنهي حفلها وسط حضور مكثف للمهتمين والمتتبعين وشخصيات وازنة .

اختتمت آخر الأسبوع المنصرم فعاليات مهرجان مراكش الدولي للمونودام المسرحي،حيث عرف حفل الاختتام الذي نظم بفضاء مؤسسة دار بلارج لرعاية الثقافة والتراث بالمغرب-حضورا مكثفا للعديد من المتتبعين والمهتمين بالحقل المسرحين وكذا أعضاء الفرق المشاركة وجمهور غفير ترأسه السيد كريم قيسي لحلو والي جهة مراكش اسفي و رئيس الشؤون الثقافية بالمديرية الجهوية للثقافة بمراكش و المندوب الجهوي لشؤون الثقافية لولابة القيروان جمهورية تونس وممثلين عن  التنظيمات الفنية و المسرحية بالمغرب إلى جانب عدد كبير من الفنانين والمبدعين العرب والأجانب.

تجدر الإشارة إلى أن المهرجان ينظم في دورته الرابعة كنقلة نوعية اختارت لها جمعية دراما للمسرح والسينما أن تستهدف تجويد الآليات التنظيمية مع الانفتاح على التجارب والمؤسسات ذاتالاهتمام المشترك كما أكد الأستاذ سعيد شكور مدير المهرجان.

الدورة الرابعة لمهرجان مراكش الدولي للمونودام المسرحي برئاسة شرفية لرائد الكتابة المسرحية :الدكتور عبد الكريم برشيد عرفت العديد من المحطات التكريمية للفعاليات النسائية. فكانت المناسبة حفل الافتتاح لتكريم الصحفية والكاتبة المسرحية :بديعة الراضي الى جانب الممثلة التونسية نورا العرفاوي، وحضور السيد : نجيب بوراوي المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بولاية القيروان الجمهورية التونسية رئيس الوفد التونسي و مبعوث وزير الثقافة التونسي من أجل تثمين الشراكة الفنية بين فرقة دراما للمسرح و السينما بالمغرب و شركة دروب للفن بجمهورية تونس. كما عرف الافتتاح حضور السيد حسن هموش رئيس الفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة و كذا السيد مسعود بوحسين رئيس النقابة المغربية للفنون الدرامية و العديد من الفعاليات الثقافية و المسرحية المراكشية.

وخلال حفل الاختتام تم تكريم السيدة لطيفة لحلو اعترافا من المهرجان بما قدمته من دعم ومساندة لرجل المسرح المغربي في شخص زوجها الكاتب الرائد الدكتور عبد الكريم برشيد خلال مسارحياته الزاخر بالعطاء وحيث كانت رفيقة دربه أثنا ء كتابة هذا الموروث الأدبي القيم، في تأكيد ملح للدور الذي تلعبه المرأة المغربية في دعم الرجل المبدع والوقوف بجانبه في خدمة الثقافة والإبداع.

كما كرم المهرجان الممثلة المسرحية نادية المسناوي اعترافا لها على ما أسدته من عطاء في سبيل ترسيخ ممارسة مسرحية رائدة بالمغرب.

وقد عرفت البرامج المسطرة خلال الدورة تنوعا كبيرا منها ورشات : إعداد الممثل-الارتجال-دينامية الجماعة والتواصل والمسرح والذات – الحكاية –الميم- صناعة الأقنعة.

  • ماستر- كلاس: الحكواتية الجزائرية نعيمة محايلية/ نظيرة مشتكي وحياة الغافري.
  • قراءة في مسرحية “عيشة قنديشة” للدكتور عبد الكريم برشيد تأطير الدكتور ابراهيم الهنائي

كما عرفت مختلف الورشات والفعاليات الموازية انخراط مجموعة من المدربين والمكونين من بينهم:

  • Hanna BrekوDiyar Omer من السويد- الأستاذة نعيمة محايلية من الجزائر.
  • Typhainellinaire من فرنسا
  • ذ. محمد بويش من الجزائر

و من المغرب الأستاذ عز الدين سيدي حيدة رئيس الشؤون الثقافية بالمديرية الجهوية للثقافة بمراكش ، و المخرج عبدو جلال و المبدع جناح التامي ، وكذا الدكتور إبراهيم الهنائى.

و قد استفاد من الورشات التدريبية مختلف الشرائح العمرية و المرجعيات الفنية.

  • ورشة الأمهات الموهوبات للمسرح بمؤسسة دار بلارج
  • طلبة مركز التكوين المسرحي التابع للمديرية الحهوية للثقافة جهة مراكش اسفي
  • أساتذة التعليم الابتدائي، جمعية تنمية التعاون المدرسي فرع مراكش
  • التلميذات و التلاميذ بتنسيق مع جمعية آباء وأمهات وأولياءتلاميذ الثانوية الإعدادية يعقوب المنصور.

وقد شكل المهرجان فرصة لتبادل التجارب الإبداعية ومد جسور التواصل بين الثقافات وتكريس قيم الانفتاح والتسامح والسلام.

الى جانب مختلف الورشات قدمت الفرق المشاركة عروضها بفضاء المركز الثقافي للداوديات ومقر مؤسسة دار بلارج لرعاية الثقافة والتراث بالمغرب والمركز الثقافي سيدي رحال الى جانب المركز الاجتماعي الزهور  بعين ايطي والثانوية الإعدادية يعقوب المنصور. بالإضافة لعروض في إطار مسرح الشارع من تنشيط  الحكاواتية  الجزائرية نعيمة محايلية لساكنة حي الداوديات  بتنسيق مع الفنانة حياة غافري سمسمة.

وفي استطلاع لآراء الجمهور المتتبع أكدت العديد من التدخلات والأراء على جودة العروض المقدمة والتي مثلت العديد من الدول حيث كان الجمهور على موعد مع العروض المسرحية التالية:

  • عرض كلام الجوف (فرقة فلاموداغ) / المغرب
  • عرض كلثوم (دراما للمسرح والسينما) /المغرب
  • عرض حياة مهرجة (cabinet de Poesité)/فرنسا
  • عرض ادرينالين (الأردن)
  • عرض قمر (دروب ارت)/ تونس
  • عرض شظايا امرأة (Maria la copa)/ اسبانيا
  • عرض المقامة التبريزية ( ورشة الأمهات..) دار بلارج/ المغرب

وخلال حفل الاختتام أكد المستفيدون من كافة الورشات والعروض على القفزة النوعية التي حققها المهرجان خلال دورته الرابعة كما أكدت الكلمات الختامية للأستاذ سعيد شكور مدير المهرجان والأستاذة مها المادي مديرة دار بلارج وكذا الدكتور عبد الكريم برشيد الرئيس الشرفي للدورة الرابعة للمهرجان.

وفي ختام الدورة تم تتويج المشاركين وكافة العروض بدرع المهرجان وشواهد المشاركة مع تقديم الشكر والامتنان من طرف إدارة المهرجان الى كافة المتدخلين والجهات الداعمة والمساهمين والمنظمين.