افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » السواقة محيحين أمام عمالة الرحامنة وها علاش…

السواقة محيحين أمام عمالة الرحامنة وها علاش…

احتج اليوم  بابن جرير الذي يصادف السوق الأسبوعي  العشرات من الرجال والنساء على ما اعتبروه مصادرة لأماكنهم بالسوق الأسبوعي الذي أعطي في جزء منه بداية أشغال بناء مشروع لفائدة الصناع التقليديين .

“حيحة ” السواقة في يوم الثلاثاء لها دلالات في موسم جاف تبقى فرصة البيع والشراء على أرضه هي الوحيدة في ظل سؤال مهم ماذا يكسب الناس بجيوبهم لزيارة “تلات ” بن جرير في عام “بوهيوف “.

على كل ليس مهما ما قوبلوا به هؤلاء “البياعة والشراية” وهم أمام باب عمالة الإقليم من البلسم “الشافي ” بقدر ما يعود السؤال إلى الواجهة حول “الكارثة ” التي تختبئ وراء حي التقدم والمتعلقة بإنجاز مشروع سوق مستقبلي بمواصفات قدمت شروحها أمام عاهل البلاد عند زيارته لابن جرير ، وتحول المشروع “الحلم ” في الأخير إلى وجه “مسيكاتريسي” يكشف التلاعب الغير مبرر مما أوجب بحثا جنائيا لمعرفة ماذا جرى في تلك الصفقة  ومن المسؤول عن تلك التجاوزات . ولنا عودة إلى الموضوع بالتفصيل .