افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » متابعة » الضحك على الذقون : ما معنى الكرامة ؟

الضحك على الذقون : ما معنى الكرامة ؟

 

 

كلهم يتحدثون عن الكرامة ،  وعن السلامة وعن الإحسان وعن الإنسان وعن الأديان ، يبدؤون من الإسلام وينتهون عند أبواب التنمية البشرية مرورا بالحبل السري الطويل المعلق عليه الكثير من القديد ، قديد مكتوب عليه حقوق الإنسان وأخرى عليها  المواطنة وثالثة دولة الحق والقانون ورابعة سياسة القرب وخامسة الحكامة وسادسة العهد الجديد وسابعة لنتحد ضد الحاجة وثامنة دير “يديك” وتاسعة دستور الثورة وعاشرة النموذج المغربي .

joba2

ضحك على الذقون حينما لا ينتبه العالم إلى أسرة كتب عنها في الدواوين المنثورة أنها من دوار سيدي بوحيا جماعة لبريكيين إقليم الرحامنة .  منزلها غير مرقم لا ماء لديها ولا كهرباء،  فقط حمار من يسقي الدار وخمسة معاقين بلا منفذ للدينا سوى أم تكلى لا معيل لها غير ما احتفظ به اللوح المحفوظ في مقاديره يوم كتب القلم قبل بناء الأرض .

هي موجة من الضحك على الذقون في أعمدة الحكمة العشرة التي قمنا بسردها ، وحدها تلك الأسرة تلقى حتفها كل يوم وليس مرة واحدة ،إذ يمكن للإنسان أن يموت ويموت حينما تنعدم الإمكانيات وهو صحيح الجسد ،  أما فما بالك بأسرة ” جرجرها ” الزمن الغدار جوار أقبية الأبنية الطينية وكان بالإمكان اليوم أن يتحرك ” المعتصم ” ” وامعتصماه” . وأن يخففوا عنهم  ” المعتصمون ” بعض من متاعب وتكاليف الحياة ، إعاقة وابتلاء ضحك على الذقون من حلقات في مسلسل ” الخوف ” الذي يمكن إيقافه بالضغط على الزر ، وإنهاء واقع أسرة تنتمي إلى إقليم الرحامنة أنهكتها كل البرامج التي مرت وما وصلها برنامج يليق بالفرجة في موسم للضحك بلا حدود،  في مسيرة لا للحدود مع هستيريا  هذا الضحك المجنون .

joba