افتتاحية

  • انتزاع المواقف .

    بقلم : صبري يوسف. قديما كنا نسمع عن انتزاع الاعتراف بالقوة ، الاعتراف المفضي إلى نتائج وتترتب عنه أح...

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » سليدر » الفراشة بابن جرير بين إفراغ الشارع العام والحل الغائب عن الأذهان .

الفراشة بابن جرير بين إفراغ الشارع العام والحل الغائب عن الأذهان .

أعاد إفراغ شارع مولاي عبد الله إلى الأذهان سؤال . أين سيتوجه هؤلاء الباعة ؟

ففي الوقت الذي عسكرت القوات بالشارع لمنع أي محاولة لعودة تجارة الرصيف إلى الواجهة ، غاب عن الأذهان أن تكلفة حماية الشارع كبيرة بالنظر إلى عدد القوات وأعوان السلطة والشرطة التي سترابط في شارع ممتد عل مسافة تتجاوز الكيلومتر .

وبالنظر إلى حساسية ملف معقد وطنيا ،فإنه كان الأولى إيجاد بديل قبل لغة الحرمان ، التي قد يفهمها البعض على أنها إجهاز على أخر ما تبقى للإنسان .

وهنا تظهر مسؤولية المنتخبين ، قبل جهاز السلطة الذي ينفذ الأوامر فقط ، في ظل غياب آيات بينات من الحلول .  كي يتسنى على الأقل تصريف أزمة ” للعيش ” في مدينة يغيب فيها سقف الكرامة بغياب مجالات للتفريغ الاقتصادي ، أكان فلاحة أو تجارة أو خدمات ناجحة .

فهل يعي الجالسون على كرسي بلدية ابن جرير أن إيجاد مكان و فضاء يسمح بالقرب ، بإنصاف هذه الفئة العريضة يسبق كل المحاولات الأخرى . لتعود إلى الواجهة مقولة الرئيس في ندوة  سابقة من سبق من. هل الديك سبق الدجاجة أم هي سبقت البيضة .