افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » قضايا » الكبرياء الفرنسي وفطنة المغاربة.    

الكبرياء الفرنسي وفطنة المغاربة.    

لعل التاريخ أنصف وزير الخارجية المغربي ،صلاح الدين مزوار الذي أهانته المخابرات الفرنسية قبل شهور . لكن استطاع أن ينتقم لنفسه وللدبلوماسية المغربية ،عندما رفض المشاركة في مسيرة باريس بدعوى الإساءة لمقدسات المسلمين .الأمر لم تستسغه فرنسا ، فوقفت وقفة تأمل ،ثم أعلنت عن زيارة لوزير خارجيتها لوران فابيوس ، لرأب الصدع وإعادة الأمور الى هدوئها . لكن أدركت أنها قد تنازلت عن بعض كبرياء القوى العظمى ،فسارعت الى إلغاء الزيارة . لترد عليها الدبلوماسية المغربية بطريقة هادئة بعدما فطنت لتحركاتها وتسرعها .فأعلن وزير الخارجية المغربي أنه هو من سيقوم بزيارة لفرنسا . حيث سيستقبل بالورود ، ولن تتجرأ المخابرات الفرنسية هذه المرة على إجباره على نزع ملابسه .

عبد الهادي المـوســولي .