افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » المديرة الجهوية للصحة بمراكش أسفي ..هل تحمل للرحامنة الدواء والتطبيب والانعاش ؟

المديرة الجهوية للصحة بمراكش أسفي ..هل تحمل للرحامنة الدواء والتطبيب والانعاش ؟

بعد رحيل المدير الجهوي للصحة الذي عمر طويلا في منصبه ، واعتبر في تقدير الكثيرين قد أضر بالصحة بالرحامنة  على وجه الخصوص ، وتسبب عدم اهتمامه ، وعنايته بهذا القطاع في فشل  “منظومة الصحة”  بهذه الجغرافيا الواسعة ، التي تعاني بشكل كبير متفاوتة مع الصورة العامة لقطاع “متضعضع” وطنيا .

يأتي هذا في ظل تعيين مديرة جهوية جديدة قبيل أيام ، والرحامنة تعيش غليانا ، ووقفات واحتجاجات ، جراء الوضع المزري لهذا القطاع ، الذي تتفاوت الحقائق حول أسباب انهيار دوره ..بين من يرى الأمر يعود إلى الموارد البشرية و بين من يعيد الكرة إلى غياب الإمكانيات ..

فهل ستستطيع المديرة الجهوية بما تملك من المقدرات والسلطة بحكم منصبها في تعرية مكامن الخلل والوقوف على “عش الدبور ” ؟ في قطاع ينهار دون وضع اليد على الجرح ، خصوصا وأخر الأنباء تتحدث عن زيارتها الميدانية لهذا المستشفى الإقليمي اليوم ، واجتماعها بأكثر من طرف من أجل نفس الغايات .

فهل ستحمل “المشكوري ” الدواء والتطبيب والسرير والإنعاش للرحامنة؟  أم ستكون زيارتها مجرد عبور على جسد مريض ينزف دون القدرة على ذكر الأسباب حول نزيفه؟