افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » المستشفى الإقليمي بابن جرير يمشى لوحده .

المستشفى الإقليمي بابن جرير يمشى لوحده .

 

 

في الساعات الأولى من الليل وحينما تعتصر الأمراض ساكنة المدينة وباقي الجماعات يتحول المستشفى الإقليمي إلى ” ترانزيت ” فقط .

يحدث هذا كل يوم وتتعطل الأمعاء والكبد والكسور والرؤوس في انتظار ” ملك الموت ” كي يأخذها والعلم لله قبل موعدها . كيف يمكن اليوم استمرار أوضاع بمستشفى إقليمي لساكنة تتعدى 300 ألف نسمة في مساحة جغرافية بقياس بلد . في الحين الذي يمسي  مساء الإقليم إلى صباحه من كل يوم على شفير الهاوية والموت .

كل ليلة طبية بين جناحي ” قسم الولادات ” وقسم المستعجلات في مدينة لا يمكن على الأقل أن يبيت المستشفى الوحيد فيها دون أن يزوره على الأقل في كل وهلة العشرات كما حدث قبيل الأمس عند الساعة التاسعة والنصف حينما لم يكن في الإمكان أن تحل ” طبيبة ” وحيدة مشاكل ست حالات كلها تريد العلاج ، ألم يحن الوقت أن يتدخل المعنيون وأن ” يلعنوا الشيطان خلاص ” لان كل شيء جرب لقتل المرضى وإرجاعهم إلى أهليهم ” هذه بضاعتكم ردت إليكم “