افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » المستشفى الإقليمي بالرحامنة .. لا تكفي نيات الإصلاح في غياب “مدير” .

المستشفى الإقليمي بالرحامنة .. لا تكفي نيات الإصلاح في غياب “مدير” .

بالرغم من الكلام المعسول هنا وهناك، والاجتهاد لإصلاح ما خلفه غياب إدارة مسؤولة.  باعتبار أن منصب المندوب بقي شاغرا لمدة من الزمن إلى حين مجيء مندوب جديد . ومع كل النيات في إصلاح وضع المستشفى الإقليمي وباقي المستوصفات . يجدر بالقائمين على هذا الإصلاح البدء بإيجاد جواب شاف عن مصير الصحة بالمدينة في غياب مدير للمؤسسة له من الأهمية  ما لا يمكن تصوره .

ففي ظل هذا الغياب الذي ربما يعرف المندوب الإقليمي الجهة التي يجب أن يطرق بابها. سواء الوزارة أو المندوبية الجهوية . في وضع كهذا ، مع كل الرغبات الحقيقية في النهوض بحاجات الساكنة، فإن مديرا بالمستشفى الإقليمي ضرورة تكتسيها الأمنيات ،ومطلب للساكنة حتى ولو لم تشر عليه ، للخروج من محنة تنظيم قطاع يحتاج إلى تسلسل هرمي لمسؤوليه، ويعد بتقاسم الالتزامات بشكل يجعل المرفق العام يستجيب على الأقل للمكن . أما الطموحات ففي هذا القطاع لا توجد إلا في الأذهان .