افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » الوجه الأخر “للكسال”.

الوجه الأخر “للكسال”.

 

قسم الله الأرزاق بين البشر ,واحد رزقه من وظيفة معينة وآخر من حرفة أو تسول،  بينما أخر من أدران الناس وأوساخهم.عندما تدخل الحمام يعترضك بوجه تحكي تجاعيده عن معاناة دفينة مع الزمن,يعشق منا الجانب المتسخ,يزيل عنا ما لصق بنا من عوالق ,ويريحنا “بتكسيلة”تذهب عناء يوم من العمل.

نظام خاص بهم ,يبدأ بالتناوب في المداومة لكل زبائنه من الأغنياء والمسؤولين الذين يوفرون لهم المكان الأوسع والنظيف من أجل كسب عطفهم والاستزادة في العطاء,حتى داخل الحمام هناك عدم تكافؤ. لكن تقع بينهم صراعات أحيانا,لقمة العيش ماذا عساهم يفعلون,أفواه تنتظرهم من ورائهم ,بل منهم من يهاجر لمسافات بعيدا عن الأهل من أجل الخدمة بالحمامات بغية توفير المال لا تأمين,لا تغطية صحية,اللهم عرق يتصبب باستمرار من أجسام نحيفة يأكل منها “صهد النار”.