افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » اليوم العالمي للسعادة والأيام السوداء للباحثين عن الشعير المدعم  بالرحامنة فالقطعان تموت وقلوب القرويين عند أفواههم .

اليوم العالمي للسعادة والأيام السوداء للباحثين عن الشعير المدعم  بالرحامنة فالقطعان تموت وقلوب القرويين عند أفواههم .

يحتفل العالم باليوم العالمي للسعادة ، والسعادة أخر مراتب النشوة بعدما يكون الإنسان قد امتلأ جيبه مالا ،وصح جسده ،وبني بيته ،وضمن حقه في الحياة والتجوال والتعليم، وأخذت الدولة بيده هنا يمكن الحديث عن السعادة والاحتفال بأيامها طوال العام .الشعوب التي تحتفل بالسعادة توجد وراء البحور ، هناك حيث لا حديث عن الدقيق المدعم ،والعلف المدعم ،حيث القرويون المساكين بجلابيبهم “المنفوشة “يسعون بين المحلات بحثا لبهائمهم عن بعض الدفء في موسم الجفاف ، هذه الأيام احتفلت هولندا ببداية فصل الربيع واحتفل القرويون مع أبقارهم بخروجها من الإسطبلات بعد زمن طويل من موسم الأمطار ، وفعلا خرجت تلك البهائم وهي تقفز من أماكنها في قمة السعادة ، خرجت بعدما انتهى فصل وجاء أخر .

السعادة والشقاء هما “بيل وفاص ” في حياة الشعوب ، شعوب شاء القدر أن تعيش السعادة وشعوب تبحث في موسم الربيع عن علف بأثمنة بخسة  في مجال جغرافي كبير اسمه الرحامنة لم ترسم فيه السعادة حتى بالنسبة لمن لا أغنام لهم ولا أبقار فقط لا يملكون مالا ولا شغلا ولا مهمة في الحياة .