افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » متابعة » بابن جرير  أهو استرجاع مساحة النضال بعد زمن الصمت  الطويل .

بابن جرير  أهو استرجاع مساحة النضال بعد زمن الصمت  الطويل .

 

 

عاشت ابن جرير مساء هذا اليوم وكما كان مقررا جوا غير مجرى الأيام والأشياء هنا بالتحديد بعد مصادرة كل الحقوق ، بحسب معاني  تصريحات جاءت على السنة من تدخلوا من القوى الحقوقية والنقابية والسياسية .

المناسبة تلقي المعطلين لضربات موجعة أجلها لربما المخزن حتى انطفأت شمعة وشوكة التظاهر الذي غابت بعد  حركة 20 فبراير،  وهو ما قد يكون فهم استسلام وخنوع للجميع بعد سفورها  ، وملف ما يعتبره الواقفون اليوم مصادرة حقوق ساكنة جماعة اولاد عيسى بالجعافرة في ملكية أراضيهم من طرف السلطة هناك  وعسكرها وبعض المستثمرين الأجانب ورئيس الجماعة كما أشار بعض من أخذوا الكلمة من ساكنة الدوار. والأكيد أن مضامين الوقفة الاحتجاجية ألغت بحسب من التقيناهم الحكم السائد ” بنهاية ساحة النضال بابن جرير ”  ، الرسائل من لدن المحتجين واضحة انتقدوا من خلالها جهات عدة وطالبوا بمزيد من الصمود ،  ومزيد من رص  الصفوف ، يزكي هذا الطرح حضور مجموعة من الإطارات من اليسار ومن اليمين  وجمعيات حقوقية وجماعة العدل والإحسان التي لم تخرج منذ مدة .

أهي يا ترى  بداية لملمة الصف على قواعد جديدة بعد أن ذاق المعطلون مرارة العذاب والمطاردة في شوارع ابن جرير؟  أم هم ساكنة اولاد عيسى بجماعة الجعافرة من قد يكونوا حركوا الماء الراكد منذ مدة ؟  وبالتالي مع من سينتهي الكلام والى من ستؤول النتيجة ومن سينصف في النهاية ؟

هل المعطلون أم ساكنة اولاد عيسى أم هو بداية اتساع مجال كاد يضيق حتى أعلى الوريد في مدينة يعتبرها هؤلاء قد باتت معقلا لتجريب عودة نظام القمع ونظام الاستبداد مع هبوب رياح الشمال  كما رفعته حناجرهم على ” الميكافون ” .