افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » ببنكرير حينما يسدل الليل ظلامه صور من البرد والعراء والحرمان .

ببنكرير حينما يسدل الليل ظلامه صور من البرد والعراء والحرمان .

يشتد البرد بمدينة ابن جرير، وتشتد معه معاناة الطبقات الفقيرة والكادحة والمشردين على الخصوص، هؤلاء الذين يبيتون في العراء تحت سقيفة مقهى ، أو بين جدران السوق المركزي ، أو حدائق عمومية، لا مأوى يحضنهم، ولا آذان تسمع آهاتهم ، ولا ملجأ يحتمون به .

lam2

وإذا كانت بعض الفصول المعتدلة لا تشكل خطرا على هؤلاء، حيث يكتفون بقطع الكارتون والبلاستيك والسمائل من أجل حماية أجسادهم العليلة من شدة البرد، إلا أن ذلك لا يعود ذي جدوى حين تقل درجة حرارة الطقس ، حيث تصبح حياتهم في خطر .

lam3

ونحن ننعم بالدفئ  ننسى أولئك المشردون الذين يبيتون في العراء  وننسى أنهم جزء من المجتمع، وكلنا مسؤولين عن حمايتهم وإنقاذ حياتهم من موت محقق، وعدو أسمه البرد القارص .فهل من مجيب ؟

lam4

عاطف الرقيبة – ابن جرير