افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » بعض المشاهدات بالدورة الاستثنائية ليوم 09 مارس 2016 للمجلس الجماعي لابن جرير .

بعض المشاهدات بالدورة الاستثنائية ليوم 09 مارس 2016 للمجلس الجماعي لابن جرير .

تدخل بعض المستشارين عن المعارضة متحدثا عن “دوار القرع ” الذي لونه غبار الفوسفاط  و”الثروة ” بحسب كلامه ، مبرزا هشاشة وتهاوي إعادة هيكلة الأحياء بابن جرير وما أسماه صمود ومتانة المشاريع المحسوبة على المدينة الخضراء .

أحد المستشارين تدخل معتبرا النقاش قد خرج عن اللياقة وتجاوز المعقول ، مخاطبا الجميع بعدم السقوط في الحماسة الزائدة، لافتا في حديثه إلى أن اللجنة محصت ملفات دعم الجمعيات وأن الأمر لم يخضع بحسبه إلى التصويت ، مضيفا أن الجمعية الخيرية وكوكب المتعلمين اللذان أثير بخصوصهما نقاش مستفيض تحتجان إلى الدعم من وجهة نظره لقاء مجهودهما وبناءا على النتائج المحصل عليها ، وأن الحساسية من بعض الأشخاص بالجمعيتين بنظره لا يجب أن يغيب مفهوم الدعم والزيادة فيه .

كاتب المجلس تدخل هو الأخر قائلا يجب احترام القانون الداخلي وأن كثرة المداخلات بتقديره يتعب كتبة المحاضر،كما أنه يجب سحب بعض من الكلام أمام أنظار العموم .هذا الرأي جابهه رأي مضاد لمستشار طالبه بأن يقوم بمهمته  “وجوبا ” ككاتب للمجلس باعتبار القانون التنظيمي وأن يترك الموظفين جانبا لأنهم فقط يساعدون مطالبا إياه بمحضر ما قاله منذ بداية أشغال الدورة الجارية  .

أحد المستشارين وردا منه على مطلب “الطوبيسات ” وخروج النقاش عن جدول الأعمال ،فزف للجميع بشرى بداية اشتغال حافلات النقل من مراكش إلى ابن جرير والعكس ، وأن طلبة الرحامنة  وهم بالمئات حان الوقت كي يستفيدوا من هذا المشروع بما قدره 130 درهما للشهر الواحد .

“الايمودياليز” والشراب  والسكايرية “والبوالة “، مداخلة أحد المستشارين التي أضحكت الجميع حيث أشار إلى قرب مركز تصفية الدم من حانة تبيع الخمور ولا يراعي “السكايرية ” قدسية المكان حيث يتبولون على حيطانه . للإشارة فباشاوية ابن جرير تقع مقابل الحانة ومنزل رئيس بلدية ابن جرير يوجد ملتصقا بنفس “الخمارة” الكل يتعايش هناك  .

أحد المستشارين تساءل عن أهمية اللحظة حينما يصبح برنامج الدعم  غير خاضع للتعديل وبالتالي فالمناقشة غير ذي جدوى ، مما جعله وزملائه يغادرون القاعة تاركين كاتب المجلس يحصد “نعم ” مع أغلبية المجلس التي أنهت نقطة الأولى لصالح ما تقرر بدون تعديل .

غادر الكثيرون من الفاعلين قاعة الندوات سواء فرحين أو غاضبين بما أتاهم المجلس من الدعم لجمعياتهم ، المهم أنهم حضروا لسماع أرقام وحصص الدعم ولا يهم شيء أخر “ففي التيران يعز المرء أو يهان ” أي من له حق وهضم سيغتنم أيام الانتخابات ليرد “الصاع صاعين”  والله أعلم .

شبيبة الجرار ومناضلوه حضروا إلى نفس الدورة لعل الرئيس ينتبه قبل أن يهبط “الباش ” على تاريخ من التفاعل الذي لن تنفع فيه المصالحات في المستقبل . بعض من السجناء كانوا حاضرين وسمعوا كلاما رقيقا وجميلا والعبرة بالخواتم ، ترى هل سينفذ المجلس بعض ما وصى به كباره خيرا بشريحة هي ضحية الأيام الخالية من بن جرير أم أن لسان السياسة ما فيه عظم والسلام.