افتتاحية

  • وزارة الدفء.

    بقلم: صبري يوسف. في الواقع بات اليوم مطلب إحداث وزارة للدفء مطلبا شرعيا، ما دام كل شيء سهل..توفير ال...

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » بلدية ابن جرير تشتغل “بالكيروزين ” للتحليق في السماء.

بلدية ابن جرير تشتغل “بالكيروزين ” للتحليق في السماء.

يبدو أن بلدية ابن جرير ومقرها ابن جرير نفسه .ولأن ذكر هذا الأخير أساسي ،حتى يتبين للناس بالوطن العربي والمغرب وقراءنا أن المقر مهم ..بحكم أنه خرج إلى العلن خبر تناولته الصفحات الفايسبوكية مفاده استهلاك ما قيمته 15 مليون سنتيم من المحروقات وإفراغ البند الخاص بالمحروقات قبل السنة المالية ،والعهدة على الأخبار والتدوينات من كل اتجاه التي ساقت الخبر إلى الواجهة ..

وأمام اهتمام المجتمع المحلي بابن جرير بهذه الواقعة ،وكتابتهم بشأنها ..بعضهم مستنكرا وآخرون مندهشون .على اعتبار أن المواطن المهتم بالشأن المحلي وحول ما يجري يعتبره خرقا واستنزافا للمال العام بطرق ملتوية .

خصوصا وأن القائم بأعمال بلدية ابن جرير تلاحق مجلسه ومؤسسته شكايات كأمطار هذه الأيام ،وأنه وبحسب مصادر مطلعة قد تم استدعاءه في مناسبات ولساعات من طرف الأجهزة المكلفة برصد الشكايات وتتبعها ..كما واستمعت نفس الجهات إلى أعضاء عن المعارضة بخصوص ما تقدموا بشأنه كمشتكين و إفاداتهم في ذات الموضوع .

مما يعطي صورة ضبابية ترجح وجود خروقات واختلالات وشبهات سوء تسيير للمرفق العام بابن جرير ،التي يظهرها  كبلدية غير عادية واستثنائية ،وأنها ربما تقوم ب Navigation في الفضاء بحسب البعض من وجهة نظر ساخرة ،وأن هناك خطأ في فهم المتتبعين ،وأن الأمر لا يتعلق بالكازوال الذي أثار حفيظة الرأي المحلي وإنما يتعلق بمادة الكيروزين .

وأنه على السادة مراقبي تدبير هذه المؤسسة ورواد الفايسبوك التحقق من عدد الرحلات المكوكية المأهولة إلى كواكب زحل والزهارى والمريخ ،من أجل أبحاث علمية ،بعضها في اكتشاف طاقات بديلة ..والاتصالات والماء ،وإمكانية عقد صفقات مع مدبري الشأن في تلك الكواكب وتحويل اعتمادات من هناك إلى الأرض على مستوى ابن جرير ،وفتح أفاق واعدة بالتشغيل والتعاون المشترك.

وفي الأخير إنهاء الجدل بخصوص الصحة عبر بعث العيانين والمرضى للعلاج على حساب خبرة أطباء كوكب المشتري .

وعليه فبلدية ابن جرير تستعمل الكيروزين ولا غرابة أن ينفذ ما قيمته 15 مليون سنتيم في شهر واحد كما جاء على أكثر من لسان وصفحة .وبذلك تكون هذه العهدة السياسية قد تجاوزت الأرقام القياسية لغنيس ،وتقرير المفتشية العامة التابعة لوزارة الداخلية ما يزال يراوح مكانه بخصوص عشرات الملاحظات التي لا تعني إلا مزيدا من الصعود الى السماء بهذه البناية الطائرة .