افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » بلدية بوشريط “عاجزة ” وموظفون خرجوا لانقاد ماء الوجه  قبل السكتة .

بلدية بوشريط “عاجزة ” وموظفون خرجوا لانقاد ماء الوجه  قبل السكتة .

شاع خبر عجز بلدية ابن جرير واقترابها من السكة هذه الأيام ، حيث خرج موظفون تابعون لبلدية ابن جرير من أجل توزيع إعلان الضريبة تشجيعا للساكنة على الأداء في موسم “العجز” . في موسم ميزانية للتسيير قد تكون اقتربت من التوقف .

ترى في كل هذا أين ذاك من هذا . وأين ما قيل مما سيقال . وأين الكثير مما راج ومما يروج . أين بلدية ابن جرير من زمن الملايير و”لكريديات”، والفيك والمشروع التنموي الكبير .

خروج موظفي بلدية ابن جرير من أجل “روكوفرومن “أو الباقي استخلاصه .  يعني شيئا واحدا في التاريخ . هو أن ابن جرير أصبحت كالحضارات التي تعاقبت على المغرب  في مرحلة من تاريخه القديم وكما تعلمنا في دروس أيام الثانوية . عند العجز يدير بناة تلك (الحضارة )حركاتهم نحو القبائل لإخضاعها بالمكوس “جبرا “.حينما يصبحون عاجزين تماما عن ترك السكان يتعايشون .فيما هم يدير ون الجميع بمالهم الخاص وثرواتهم .