افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » ثقافة » تحرك أيها الرئيس فقد صمتت طويلا . المغرب كله مهرجانات ومواسم ، ليتك اعترضت سربة الخيل  واعترضت دعوات “البوهالة”  فقد يكون وجاءا وحلا “للعكس “.

تحرك أيها الرئيس فقد صمتت طويلا . المغرب كله مهرجانات ومواسم ، ليتك اعترضت سربة الخيل  واعترضت دعوات “البوهالة”  فقد يكون وجاءا وحلا “للعكس “.

المغرب كله مشتعل بالأفراح وبالمهرجانات ، وأنت غاص في صمتك ، في حكمتك  ، وبن جرير باتت مقبرة هادئة . تحرك كي يتحرك معك الحظ ، انتفض ، اخرج إلى الناس وقل لهم افرحوا ، ارقصوا غنوا كما قال القدافي وثوار بن غازي على مقربة من قصره  بلعزيزية  غير “مسوق ” لشكل نهايته في ذروة الخطر ومع ذلك طلب من شعبه الفرح والسرور .

اخرج إلى الناس ، فقد أغرق حلم مدينة في سبات عميق ، سيدي بنور تحتفل بموسمها ، جماعات الرحامنة كذلك ، السراغنة وعبدة والشاوية وحمر وبجعد ووادي زم والمغرب كله أفراح ، والخيل أخرجها “لباردية ” من إسطبلاتها لتعانق “لمجبد “في أعراس  الكمانجة والعيوط وسبسبوت . اخرج كي تتغير الأوضاع وتزدهر النظرة في وجوه الناس فقد سئموا الجفاف والهدوء  ،دع وجوههم يضربها البرد والنسيم .

“علي صوتك بالغنى لسا الأغاني ممكنة” كما غنى محمد منير في فيلم يوسف شاهين ، ارفع سقف الفرجة واترك الخيول ترتطم حوافرها بالأرض كي تهتز فرحا وسعدا.  فقد يكون في ركضها بركة وفاتحة خير ودعاء يطال المدينة والإقليم ويدخل الفرحة التي افتقدتها بالجمود والسكون والسياسة .  حيث بدأت بالأحلام وانتهت في يدها ” جدرة داد ” قاتلة مسمومة .