افتتاحية

  • انتزاع المواقف .

    بقلم : صبري يوسف. قديما كنا نسمع عن انتزاع الاعتراف بالقوة ، الاعتراف المفضي إلى نتائج وتترتب عنه أح...

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » جمعية الموارد البشرية بالرحامنة تشغل 524 شخصا ولا يملك الرئيس كامل اللائحة ودورة المجلس الجماعي ليومه الأربعاء تكشف حقائق لأول مرة .

جمعية الموارد البشرية بالرحامنة تشغل 524 شخصا ولا يملك الرئيس كامل اللائحة ودورة المجلس الجماعي ليومه الأربعاء تكشف حقائق لأول مرة .

أثارت نقطة متعقلة بدعم بلدية ابن جرير لجميعة الموارد البشرية التي جاء على لسان أحد المتدخلين بأنها تشغل 524 فردا ، وأن أعضاء جماعيين يتقاضون رواتبهم منها ، وأن الجمعية التي كانت قد أحدثت عام 2010 في إطار حلول للحد من ظاهرة البطالة قد عرفت بتعبير هؤلاء انحرافا وانزلاقا على حساب تشغيل أبناء المدينة المتضررين . البعض أشار إلى ضرورة معرفة الأسماء التي تشتغل والحصول على اللائحة كاملة .

في الحين الذي اعترف رئيس المجلس الجماعي أن الجمعية أحدثت على مستوى الرحامنة بمباركة العامل السابق ، وأنه لا يملك اللائحة الكاملة للمستفيدين من رواتبها .

ردود أخرى أشارت إلى وجود نساء ببيوتهن يتقاضين أموالا منها ، ووجود البعض خارج أرض الوطن ويتقاضى راتبا من ماليتها بدون أن يقدم مقابله خدمة معينة ، وحالات التنافي الكبيرة التي يعاقب عليها القانون ومع ذلك لم تراعى ، متسائلين عن وجوب حصولهم على ملفاها القانوني ، وعن دواعي التستر عن لائحة طغى عليها الجانب العائلي في إشارة إلى تسلسل أسري تجاوز أحيانا بتعبير بعض المستشارين 10 أفراد من نفس الأسرة يستفيدون من خدماتها  .

إثارة موضوع الجمعية أعاد إلى الأذهان قضية التعمير  والسوق الاسبوعي  وشكايات وصلت الوكيل العام تقاذفتها ألسن المستشارين ، متحدثين عن أعوان عرضيين وعمال نظافة وعمال الأشغال الشاقة الذين لا يستفيدون من التعويضات.  في الحين الذي يستفيد الكثيرون وهم لا يزاولون أي مهمة  ، مما حدا بتعبير هؤلاء إلى أنه يجب  الفصل بين مهمة مستشار وأقاربه المشتغلين بالجمعية ، وأنه من تبت في حقه خرق فيجب أن يختار إما أن يكون مستشارا أو أن يغادر قريبه الجمعية .لافتين إلى أن القانون يعاقب على هذه الخروقات .

جلسة الأربعاء عرفت حضورا ملأ القاعة ولم تفت المناسبة من التصفيق لبعض التدخلات ، بل ومنهم من رفع الصوت عاليا في بهو قاعة الندوات وفي القاعة نفسها ..فلربما أسئلة الساكنة تعددت والجواب الشافي تعدد وأفقد الإجابة شفافيتها في دورة كانت جلستها الثانية وفي نقطة مشروع الميزانية قد أسالت مدادا كثيرا .