افتتاحية

  • وداعا قراءنا الأعزاء.

    بقلم : صبري يوسف . لم يعد هناك متسع من الوقت للبحث عن الذات في مهنة الانتساب إليها يتطلب جهدا كبيرا ...

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » ثقافة » جمعية بوصلة  بالرحامنة تحتفي بالمرأة في عيدها العالمي وسط القراءة والكتب والشعر والإبداع النسائي .

جمعية بوصلة  بالرحامنة تحتفي بالمرأة في عيدها العالمي وسط القراءة والكتب والشعر والإبداع النسائي .

في حضرة الثقافة المنتشية شوقا للإبداع، و في ظلال نسوة على محيّاهن صَدَح النبض شاكرا و معترفا و عامرا بالامتنان .. كان اللقاء جلسة ثقافية .. تجمع بين الفن و الأدب و جمال الكلمة. ” المرأة .. بوصلة المجتمع “.. شعار الحفل الذي جاء اعترافا بما قدمته المرأة للشأن الثقافي المحلي .. تثمينا للجهد الوافر في بحر الأدب و الكتابة .. في ظل الفن و جمال الألوان .. في رحاب الفعل الجمعوي الخالص للطفولة و الشبيبة.. على بساط النقد الجامع بين الذاتي و الجمعي… هن النسوة .. إبداع و أدب و فن و أمل في غد مليء بالنجاح … هن النسوة .. إرادة صادقة و صفاء و عطاء و إخلاص للوطن… هن النسوة .. حملة مشعل المسؤولية و المواطنة و التثاقف… شكرا لكن على تجشم عناء الحضور.. على المشاركة الفعالة.. على رسم مسار بلون الثقافة الوردية.

شهد اللقاء استضافة أربع شخصيات محلية من الجسم الثقافي النسائي.. بعد تقديم حول الهدف العام للجلسة الثقافية و التي تأتي تزامنا مع احتفال نون النسوة بعيدهن العالمي.. جاءت أولى المداخلات للفنانة التشكيلية و المدربة في مجال التنمية الذاتية ذة. حنان ربيع من خلال تجربتها الفنية و ضرورة خوض غمار الإبداع من خلال تحفيز النساء بعضهن البعض… ثاني المداخلات كانت حول الفعل الجمعوي و المرأة من خلال مداخلة قيمة للأستاذة المربية فاطمة البداوي… عرفت المداخلة الثالثة من طرف الباحثة في علم النفس الاجتماعي و الناقدة سعاد القمسوس، حيث تناولت موضوع الكتابة النسوية بالمغرب من خلال استحضار كاتبات مغربيات و دورهن في الرقي بالمجال الثقافي …. لتكون المداخلة الرابعة للمؤلفة وجدان سكيني من خلال الحديث عن تجربتها في الكتابة و مولودها الأول”النجمة جميلة… فقط من بعيد” .

كما عرفت الجلسة الثقافية تشجيع فعل القراءة بالرحامنة من خلال جائزة بوصلة للقارئ الوفي و التي حازت عليها الطفلة/ التلميذة سارة عبد الوحيد و التي تقاسمت مع الحضور إحدى إبداعاتها في القصة القصيرة.. كما تخلل اللقاء قراءات شعرية …