افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » ثقافة » حكاية إنسان : أحمد كابي الأستاذ والفقيه تاريخ من ابن جرير.

حكاية إنسان : أحمد كابي الأستاذ والفقيه تاريخ من ابن جرير.

 

 

في الصورة لهذا المساء ، في الصورة هذه حيث يصطف بعض من الوجوه ، بعض من الرعيل الأول قبل ثلاثين عاما من اليوم أو يزيد قليلا ، رعيل من الأساتذة في بدايات ابن جرير حينما كانت من شمالها إلى جنوبها ترى بعضها البعض .

صورة من مكان وفي الصورة حكايات وحكاية إنسان ، هو أحمد كابي الأستاذ والفقيه ، الرجل غني عن التعريف ، غني بتاريخه العلمي الوافر ، غني بأسرة تركها بعد رحيله كلها نور وكلها أسماء وأرقام ، رحم الله أستاذنا الفاضل وأسكنه فسيح جنانه .

بين مولده عام 1927 إلى يوم رحيله عام 2005 مسيرة ابتدئها من ” ابن يوسف ” المعلمة العلمية البارزة في مراكش يومها منارة اللاهثين وراء التمحيص والعلم ، تخرج من هناك بعد علوم شتى فقه وحديث وإحاطة بالدين وبالقرآن،  ليجد نفسه بعدها بسنوات أي عصر السبعينيان أو أقل من ذلك رجل تعليم بابن جرير ، ورافدا من روافد المعرفة ، وليجمع بين الأصالة ومعاصرة المدرسة حينما كانت الأمة محتاجة إلى سواعد أبنائها في التربية والتكوين ، رصيده زاخر بالتراكم وبالأجيال وبالترحال بين دفتي الدين المبتدئة باسم الله والمنتهية بصدق الله العظيم .

وحتى لا نمر سريعا ففي الصورة وجوه سيتعرف إليها القراء ، وجوه غنية عن التعريف في بيئة الرحامنة التي لم يحرمها التاريخ من الذكريات والمذكرات .

أحمد كابي لم يترك فقط البنين والحفدة بل ترك إرثا من العلم خزانة لا تزال قائمة البنيات تنبض بروح ما تحويه من المعرفة والعلم،  كنز لا يفني في زمن أفنى كل القيم وأفنى الرجال  .