افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » متابعة » حكاية مكان : غار السبع بجماعة سيدي منصور بإقليم الرحامنة .

حكاية مكان : غار السبع بجماعة سيدي منصور بإقليم الرحامنة .

 

لا يمكن التصديق بالمطلق أن المشاهد من الرحامنة ، لا يمكن أن يصدق أحد أن طبيعة الرحامنة يمكنها أن تخرج للزوار بهذا الشكل ، لا يمكن على كل الوثوق بأن المكان من الرحامنة .

غار السبع هو فضاء هبة الله ، هو المكان الساحر الآسر بين أمكنة عدة يجب أن يعاد إليها الاعتبار ، وراء جماعة ايت الطالب ووراء سوقها الفارغ اللهم من الكلاب المنتظرة لسوق قادم تعد معه أيامها وليالها تقع جماعة سيدي منصور،  تراب جماعة ينم على وجود شيء مختلف عن ما سبقه ، بساتين خضراء ومراع ،كثافة سكانية، ودواوير تربت على الاستقرار لوجود الماء الذي سنكتشف معه ” غار السبع ” بشلالاته الدائمة الجريان القاطعة للمسافات القادمة والدافقة لمياهها بتخوم دكالة وراء جبل الأخضر من الشرق إلى الغرب .

sba32

وحده غار السبع ، أو كما يسميها العارفون بالمكان ” اوريكة ” الرحامنة . مياه وعذوبة وتاريخ منسي من رواية ” الجدات ” للحفيدات ، سكك للحديد هي الباقية حتى بعد أن تغير خط الحديد، ما تزال الخرسانة واقفة وما يزال الرسم على كل الجهات ، روايات من زمن غابر من عبور للقوافل ،ومرور للمستعمر ،ومرور البضائع كان يوما من هناك يمر على الماء وحيثما وجد قطعا للرحامنة من شمالها لجنوبها .

هي إذن حكاية مكان من الرحامنة الشمالية ، وحكاية صورة أخذت من جنان جميلة ومراتع للجمال الأخاذ وأودية سال مائها عذبا تنتظر فقط للزوار ، وتنتظر نبشا في التاريخ كي يعلو كعب الرحامنة الباحثة عن تراثها بين مآثر المغرب الدافئة بزيارات السياح .

ترى من يملك اليوم إعادة ترتيب التاريخ وإعادة تلميعه من جديد ووضعه رهن الباحثين والدارسين ورهن الأجيال من الرحامنة التي لا تعرف عن غار السبع سوى ” لا شيء ” .