افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » خرق قانوني ببلدية ابن جرير ،تحويل اعتمادات الجمعيات لتسيير مراكز القرب ،نية القتل بإرادة الدعم .

خرق قانوني ببلدية ابن جرير ،تحويل اعتمادات الجمعيات لتسيير مراكز القرب ،نية القتل بإرادة الدعم .

في خرق قانوني لا ندري من اجتهد فيه ، حيث ابتكر المجلس الجماعي فكرة تخصيص ميزانية لتسيير مراكز القرب من الاعتماد الخاص بالجمعيات .

في الحين الذي كان الأولى أن ترصد ميزانية خاصة لتسيير تلك المراكز وتعرض على دورة المجلس الجماعي تحظى بموافقته .

فهل هو إجراء “ترقيعي ” لبداية التخلص من المجتمع المدني الذي يعيش في سنواته الأولى مع ولاية جماعية جديدة أبشع صور إهانته والتنكيل به ، من خلال تفقيره ، تبخيس مبادراته وأدواره ، وقتله .

أم هي طريقة جديدة أراد من خلالها الفاعل السياسي تدريب هذا المجتمع على الطاعة والولاء أكثر . من أجل “مهام كبرى”؟  خصوصا بعد النتائج الكارثية في الانتخابات التشريعية  للسابع من أكتوبر الفائت ،والتي كان يرجى فيها دورا مفصليا لمجتمع مدني أراد منه ربما السياسيون أن يكون ذيلا  يتحرك في كل الاتجاهات وبسرعة ردة فعل قوية . لا رأسا لتجربة تنموية تنشد النهوض بالأوضاع من خلاله كمجتمع مدني شريك وفاعل وليس شيئا أخر .