افتتاحية

  • انتزاع المواقف .

    بقلم : صبري يوسف. قديما كنا نسمع عن انتزاع الاعتراف بالقوة ، الاعتراف المفضي إلى نتائج وتترتب عنه أح...

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » رجال فوق ..فوق مواد القانون التنظيمي بالرحامنة.

رجال فوق ..فوق مواد القانون التنظيمي بالرحامنة.

لا أحد خطر بباله أنه ثمة من يريد مخالفة مواد القانون الذي ينظم دور المؤسسات لغاية في نفس الذين يتسترون على خرقه ، ومجرد معاندة مواد القانون  هو كسر لقاعدة سموه ، أيا كان ، يحدث في إقليم الرحامنة شيء لا يزال طي الكتمان بين الذين يجب أن يتحدثوا فيه بصراحة بينهم وبصوت عال .

فمواد القانون التنظيمي 111.14 للجهات مثلا في مادته 68 التي منطوقها يؤكد أنه “يمنع على كل عضو من أعضاء مجلس الجهة أن يربط مصالح خاصة مع الجهة أو مجموعات الجهات أو مع مجموعات الجماعات الترابية التي تكون الجهة عضوا فيها …الخ ” . هذه المادة لا يعترف بوجودها عبد السلام الباكوري، وهو بالمناسبة نائب برلماني عن إقليم الرحامنة ، ورئيس جماعة رأس العين ، ورئيس مجموعة الجماعات الترابية بالرحامنة الجنوبية ، ورئيس جمعية دار الطالب برأس العين حيث يقوم بدعم نفسه كل سنة وبنفسه . فالقانون لا يسمح برئاسة أكثر من واحدة ، لأي جماعة أو مجموعة إذا كان الشخص برلمانيا .

هل من يسهرون على سيران وتطبيق القانون يجهلونه أم هناك شيء ما يخفي الغابة الكثيفة بحطب من لا يريدونها أن تظهر وهي بارزة للعيان  . المادة 13 في الباب الثالث حول حالات التنافي ..هي الأخرى تشرح بعمق ما يجدر أن يكون متناسبا مع الواقع وليس خلافا له ، إذ تقول هذه المادة الصريحة ، ” تتنافى العضوية في مجلس النواب مع صفة عضو في المحكمة الدستورية أو في المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي .

تتنافى العضوية في مجلس النواب مع رئاسة مجلس الجهة ، كما تتنافى مع أكثر من رئاسة واحدة لغرفة مهنية أو لمجلس جماعة أو مجلسي عمالة أو إقليم أو مجلس مقاطعة جماعية أو مجموعة تؤسسها جماعات ترابية “.

تم هناك الماد65 من مواد القانون التنظيمي 113.14 ، التي تمنع هي الأخرى أعضاء مجلس الجماعة أن يربطوا مصالح مع الجماعة أو مع مؤسسات التعاون أو مع مجموعات الجماعات الترابية …”

ترى من يريد لهذا الخلط أن يحصل في دولة القانون والمؤسسات وسيران مفعولهما ..ومن له الحق في أن يتستر على هذه الأحوال المخالفة لمنهاج الدولة المغربية الذي يتنزل فيها كل شيء رأسا ولا يوزع بين هذا وذاك ..اللهم إذا كان وراء غض الطرف ما سيتبين مع الأيام ، أو ما ستفضحه باقي الأيام .فالصمت لغة ولو كان بدون صوت ولا حروف .