افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » قضايا » رسالة إلى برلماني يمكنك أن تنام فالدار أمان .

رسالة إلى برلماني يمكنك أن تنام فالدار أمان .

 

“يمكنك أن تنام فالدار أمان، تنقل من مكان إلى مكان بكل حرية واطمئنان فالحصانة صرح متين البنيان”رسالة بالبريد العاجل من سكان الرحامنة إلي برلمانييها الكرام,شكرا لكم على تفانيكم في “خدمتنا”,على وقوفكم بجانبنا يوم الفيضانات,على مصادرة أراضينا لن ننسى لكم ذلك,شكرا على حماسكم بالبرلمان,على إنصاف معطلينا والذود عنهم أمام “الهراوة”,ما أعظمكم من”ممثلين” كم نحن محظوظين بكم ,كم كان قرارنا صائبا يوم انتخبناكم.أنتم عبرة لمن سيأتي بعدكم,ماذا كنا سنفعل بدونكم,يوم تفقدتمونا بداخلية ثانوية صالح السرغيني,عندما غمرت المياه منازلنا,شكرا على دعمكم لنا ماديا ومعنويا,هكذا يكون “ممثل”البرلمان,مسؤولية ,تواضع,تفان,وحضور دائم ,ماذا نطلب أكثر من ذلك,عندما يذكر اسم الرحامنة في قبة البرلمان باستمرار,عندما يستيقظ برلمانيونا والكل نيام ,ماذا نطلب أكثر من ذلك,تحية لكم ولشخصكم الكريم.

شكرا لكم لفك العزلة عن الدواوير,للدفاع عن الفلاح بالمنطقة,لحمل هموم المواطن ببنكرير.لوقوفكم أمام هجمات المستثمرين التي تلاعبت بالمستضعفين.كيف لنا أن نفكر في غيركم,أنتم منا ونحن تحت” رحمتكم” ,يكفينا فخرا أن ندافع عنكم وأنتم غائبون,لا يهم أنتم في البال وعلى كل لسان,وفي كل دار وفي كل دوار,شكرا لكم على تواصلكم مع جمعيات المجتمع المدني,أنتم أبطال في السياسة وفي الميدان,أنتم بجانبنا لا تهمكم انتخابات ولا برلمان ,نحن رهانكم اليوم وغذا,”خذوا راحتكم”,أعطيتم ووفيتم من حقكم أن تستمتعوا “وتنعسو على جنب الراحة”لأن الرحامنة بيد أمينة سواء حضرتم أو غبتم,لأنكم تركتم بصمتكم فيها وفي أهلها,ارتاحوا بمخيم شاطئ البرلمان,وكل عام وأنتم بخير .