افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » ترات بلادي » ركوب الخيل والتبوريدة تحتاج الى “الـــعمـار” من هو يا ترى ؟

ركوب الخيل والتبوريدة تحتاج الى “الـــعمـار” من هو يا ترى ؟

وهو الشخص الذي يتكلف بحشو بنادق الفرسان والتي هي من نوع «بوحبة»التي تكون مرصعة بالفضة ولهذا فهو يرافق “السربة “طيلة مدة أنشطتها السنوية.

وكبعض الخاصيات التي يتميز بها العلام فإن العمار الذي يعتبر أحد آليات عملية التبوريدة يجب أن يراكم مجموعة مهارات وكفايات تجعله أهلا للمهمة، منها التجربة والخبرة بميدان البنادق والبارود.ويقوم الفرسان بعد نهاية كل خرجة أو «وجبة» أي بعد إطلاق البارود بالرجوع عند العمار يناولونه البنادق ويخلدون للراحة وشرب الشاي في انتظار دورهم.ويقوم العمار بدوره بتعميرها بالبارود. وهكذا يتم سد مكبس«القرص»حتى لا يتدفق البارود من الأسفل ثم تملأ جعبة البندقية بالبارود حوالي نصف حفنة أي «نصف مُُد ويقوم بعدها بعملية دك البارود داخل الجعبة بواسطة قضيب يكون معلقا في البندقية بالتوازي مع الجعبة.بعد ذلك يتم فتح مكبس القرص والتأكد من أن البارود موجود في القناة التي تمرر شرارة النار إلى البارود عن طريق الحبة التي تعتبر هي الموقد للشرارة وحرصا على سلامة البنادق فإن الموقد أي الحبة لا يضعها إلا في وقت انطلاق عملية الخرجة.