افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » سقوط مشتبه به في قضايا” فايسبوكية “روعت ابن جرير لشهور ، والسؤال لمصلحة من كان يشتغل ومن كان يتعاون مع هذا الأخير ؟

سقوط مشتبه به في قضايا” فايسبوكية “روعت ابن جرير لشهور ، والسؤال لمصلحة من كان يشتغل ومن كان يتعاون مع هذا الأخير ؟

تعيش مدينة ابن جرير يوما فارقا بعد شيوع نبأ سقوط المشتبه به في أيدي العدالة في قضايا فايسبوكية روعت المدينة ، وجعلت من أبنائها وبناتها مادة دسمة لأفكاره التي مست عمق الحياة الخاصة والمهنية لهؤلاء . من دون التمييز بين أحد منهم .

الخبر هبط كالماء البارد على المجتمع الرحماني الذي تابع طوال شهور أخبار صفحة فايسبوكية حملت أسماء مختلفة ، وتناولت بالتشهير والسب والقذف مجموعة من الوجوه العمومية في مدينة ابن جرير ، السؤال الذي ضل يراود الشارع الرحماني لفائدة من كان يشتغل هذا الأخير، خصوصا وأن الأنباء تشير إلى أنه موظف عمومي ببلدية ابن جرير . وأن المستهدفين وجوه صحافية وسياسية وجمعوية وحقوقية ومدنية …

أخر الأخبار تفيد  باعتقاله ، ومن المرتقب أن يمثل غدا أمام أنظار النيابة العامة بالمحكمة بنفس المدينة  كما يروج ، في انتظار سماع كلمة القضاء في ملف دوخ الرأي العام المحلي، واستعصى فهم مغزى تعريض حياة الناس والأفراد إلى الإهانة  بذلك الشكل ، مما قد يكون أثر بحياة العديدين النفسية والاجتماعية والمادية والاعتبارية أمام أسرهم ومجتمعا بأسره.

بقي في الأخير الإشارة إلى أن الذين تابعوا شهورا المادة الإخبارية التي يتناولها ، طرحت استفهاما حول من يمكنه أن يمول هذا المشروع الذي عجزت لمرات جهات بعينها عن الوصول لمصدره ؟ تم من يشارك هذا الأخير مشروعه ،بالنظر إلى  الإعجاب بصفحاته أو مشاطرته أفعاله ومحادثاته والتفاعل معه . إن كان مشروعا يريد الخروج بنتيجة من خلال تعريض حياة الناس إلى مخاطر وأزمات لا تحمد عقباها .