افتتاحية

  • الوعي بالقهر.

    بقلم: صبري يوسف. سأستعمل هذه العبارة التي وردت في مقال لأحد أساتذتي الجامعيين قبل أيام بموقع وطني مغ...

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » شوارع ابن جرير مسرحا لإسقاط التعاقد وعشرات الأساتذة والنقابات تشارك في المسيرة .

شوارع ابن جرير مسرحا لإسقاط التعاقد وعشرات الأساتذة والنقابات تشارك في المسيرة .

شهدت مدينة ابن جرير بالأمس خروج أعداد كبيرة من الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في إطار تنسيقية محلية بإقليم الرحامنة المنظوية تحت لواء التنسيقية الوطنية لنفس التيار .

وشاركت في المسيرة كما كان متوقعا النقابات التعليمية الأربعة والجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرحامنة ، وأهالي الأساتذة ودويهم والمتضامنين والمتعاطفين  ،وجابت المسيرة مجموعة من الشوارع  داخل المدينة.

وبحسب  برامي عبد الصادق الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم  التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، “..فالكلمات التي ألقيت ردت على ادعاءات بعض المسؤولين الحكوميين الذين لا يترددون في قذف الأساتذة بالتهمة الجاهزة “اللاوطنيين” والذين يخدمون أجندات معينة . كما فندت المداخلات كل الإدعاءات التي تتحدث عن حل ملف التعاقد. وتم التأكيد على أن جوهر المشكل لا زال قائما رغم حذف التسمية .وأن الجوهر هو استمرار طابع الهشاشة والضمانات التأديبية وصندوق التقاعد والحرمان من الحركة الانتقالية خارج الجهة…

وأضاف ذات المصدر ..”نحن كرسميين نعتبر أن انعدام الثقة بين الوزارة والأساتذة يجعل منا كذلك أساتذة متعاقدين وفق عقدة لا تتوانى الوزارة في خرقها والتراجع عن بنودها. ولا أدل على ذلك الرفع من سن التقاعد في مقابل الرفع من الاقتطاعات.

للإشارة فعدد الأساتذة المتعاقدين بالرحامنة هو 1060 أستاذا .موزعين بين مستويات التعليم الابتدائي فالإعدادي والثانوي ، هذا وتجدر الإشارة إلى مشاركة المئات موزعين بين أساتذة رسميين ومتعاقدين ومتعاطفين وأهالي وأسر الأساتذة وهيئات حقوقية ونقابية .