افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » صورة و تعليق » شيماء الصباغ رقم جديد في صراع لا يهم فيه القاتل .

شيماء الصباغ رقم جديد في صراع لا يهم فيه القاتل .

توفيت سيدة ملأت صورها الدنيا ، وتبين في الأخير أنها شابة مصرية تنتمي للتحالف الشعبي الاشتراكي ، خرجت ذلك الصباح من أجل التظاهر ، من أجل قول لا ، لها مبررات حول لماذا خرجت ولماذا لبست كذلك ، ولماذا من أسئلة كانت مؤمنة بالاجابة الصحيحة عنها في مصر المحروسة التي تنزف ذما .

شيماء الصباغ رقم من أرقام كثيرة يتساوى فيها رجال مؤمنون بقضاياهم وعدالتها كما يرونه ونساء مؤمنات كذلك  ، لا يهم في النهاية من قتلها المهم أنها ماتت سواء بيد الداخلية أو الخارجية أو وزارة الاصلاح الزراعي المهم أن هناك قاتلا ومقتولا فقط . هي سيذكرها التاريخ وسيذكر من تطوع لحملها بتلك الطريقة وقاتلها سيندم كثيرا ليس لأنه سيعاقب ولكن لأن الضمير وجد ليعاقب حينما لا يعاقبه أحد .