افتتاحية

  • وداعا قراءنا الأعزاء.

    بقلم : صبري يوسف . لم يعد هناك متسع من الوقت للبحث عن الذات في مهنة الانتساب إليها يتطلب جهدا كبيرا ...

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » سليدر » على بعد يومين من رأس السنة الميلادية بلدية ابن جرير تغرق …مستشار يغادر رئاسة لجنة وأخر يفضح صفقة كراء رحبة بالسوق الأسبوعي واصفا المجلس بسوء التدبير .

على بعد يومين من رأس السنة الميلادية بلدية ابن جرير تغرق …مستشار يغادر رئاسة لجنة وأخر يفضح صفقة كراء رحبة بالسوق الأسبوعي واصفا المجلس بسوء التدبير .

في واحدة من أكثر الأمور غرابة وعلى بعد يومين تقريبا من الاحتفالات برأس السنة الميلادية . التي عادة ما تكون فرصة لعرض المشاريع والمنجزات وتوشيح المؤثرين في سنة كاملة يجدر بالمجالس والمؤسسات أن تحتفي فيها بأهمية المرفق وجودة أعماله وأفعاله .

إلا بلدية ابن جرير فإنها ربما قد تستقبل السنة بظلام دامس.  حيث يشاع أن مستشارا عن الأغلبية غادر رئاسة لجنة المرافق العمومية والخدمات دون مزيد من التوضيحات في علاقته بالمؤسسة المنتخبة التي ينتمي إليها .

أخر الفضائح تلك التي جاءت على لسان مستشار أخر بالمجلس الجماعي عن المعارضة وعضو اللجنة التي أشرفت على كراء رحبة البهائم بالسوق الأسبوعي . والتي كانت مثار مجموعة من ردود الأفعال لدى الرأي العام المحلي . خصوصا وأن الرئيس ، أي رئيس المجلس الجماعي وفي محطات من اشتغال اللجنة على كراء المرفق ، كان قد خسر رقما مهما، حينما طالب ب40 مليون كرقم للفوز بالصفقة فتهاوت الأرقام إلى حدود قبوله بالتراضي غضون الأسبوع المنصرم برقم وقف عند 34 مليون .

مستشار المعارضة وفي تصريح خطير وصف أعضاء المكتب بالمجلس الجماعي بسوء التسيير والتقدير ، واللامبالاة . لافتا إلى ما اسماه “بدارت الكاميلا ” . في إشارة إلى استفادة جهات بعينها على حسب ما يروج من خلال تلقي “عمولة كبيرة” ، من أجل منح الصفقة بالثمن الذي اعتبره ضعيفا . مقارنة بتواريخ معدودة من تجارب المجلس السابق التي لم يشهد أن نزلت رحبة البهائم عن سقف 41 مليون سنتيم .

فهل هي محن تتوالى على المجلس الجماعي الذي وضع رئيسه ومكتبه أمام سؤال محرج يتوخى الإجابة العاجلة ، وإظهار الحقيقة للرأي العام الذي يتابع مجريات الصفقة ونميمة الشارع ، ويضع “نزاهة ” البعض ومصداقيتهم أمام فضول الاطلاع من لدن الرأي العام على فحوى ومعاني ” دارت الكاميلا ” . في لغة المستشار عن المعارضة الذي كان عضوا في لجنة كراء مرفق الرحبة هذه الأيام .