افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » فضاء البحيرة بابن جرير مشروع في الظلام لأكثر من أعوام …

فضاء البحيرة بابن جرير مشروع في الظلام لأكثر من أعوام …

منذ أكثر من أربع سنوات أو تزيد عن هذه المدة ونحن لا نعلم ماذا سيخترع البعض بالمكان المقابل لمنتزه الأمير مولاي الحسن بمحاذاة شارع محمد الخامس العابر على مدينة ابن جرير القاسم لشرقها عن غربها.

فضاء البحيرة كان قبل سنوات كل شيء . هناك المبنى المتبقي الذي جمع أم البدايات ، المقاولات والمقاولون الشباب على عهد فؤاد عالي الهمة سنوات التسعينيات . وهناك المدرجات التي تم هدمها والتي عرفت يوما هبوط جميع الفنانين للمشاركة في فعاليات المهرجان الأول للشباب .

على كل ما يهم في هذه اللحظات سؤال المشاهدين والمتتبعين حول، ماذا سيتمخض عن كل هذه السنوات من الأشغال بتلك البقعة ؟ ماذا يصنع القوم هناك لسنوات خلت ؟ إذا كان المتحف في الجهة المقابلة قد حل به مديره وهو الذي انتهت به الأشغال من مدة ؟ ألا يعكس هذا وجود أشياء مخفية تقاوم ضوء النهار الكاشف ؟ فكل الذين يمرون على ذلك الفضاء يطرحون نفس السؤال، ماذا يبقي الأشغال هناك لسنوات؟ وماذا سيخرج منها أو يعرج فيها بعد كل ذلك ؟