افتتاحية

  • الوعي بالقهر.

    بقلم: صبري يوسف. سأستعمل هذه العبارة التي وردت في مقال لأحد أساتذتي الجامعيين قبل أيام بموقع وطني مغ...

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » فوضى كراسي المقاهي بشارع محمد الخامس بابن جرير يضر بحقوق الراجلين ..هل هو صمت لمصلحة الأرباب أم تعطيل للقرار الجبائي؟

فوضى كراسي المقاهي بشارع محمد الخامس بابن جرير يضر بحقوق الراجلين ..هل هو صمت لمصلحة الأرباب أم تعطيل للقرار الجبائي؟

لم يعد يجد الراجلون فرصة للسير على الشارع كما هو مضمون لهم بحكم القانون ، إذ أصبحت كراسي المقاهي تتجاوز بعضها البعض في تنافسية وصلت حد إغلاق المساحات التي يمشي عليها الزوار والعابرون ، مما يضع مصالح المدينة والجهات المسؤولة في خانة التواطؤ .

فهل هو تعطيل للمادة 110 من القرار الجبائي أم هي الزبونية التي جعلت أرباب المقاهي “يدرعون ” اتساعا في كل حدب وصوب دون مراعاة القانون الذي وضعوا اصحبوا في جيوبهم .

هذا في ضل غياب أي مراقبة لجودة المعروضات من اللحوم والوجبات ، وغياب دور فاعل لمصلحة الشرطة الإدارية التي غابت في ولاية جماعية ثانية غيابا لم تعرف أسبابه ، عطلت بذلك القيام بواجبها في حفظ صحة المستهلك وسلامة المرافق والمقاهي التي لا يؤدي أصحابها ما بذممهم من واجبات الكراء لفائدة بلدية ابن جرير ، يضاف إليه استغلال الملك العمومي وتجاوز المسموح به بأمتار عدة

ترى متى تستيقظ المصالح الإقليمية للضرب بيد من حديد على خروقات المستفيد منها أولئك العشوائيون ، الذين حولوا حركة الراجلين إلى جحيم وسط مخاطر الطريق وآفة المرض لما يتناولونه من وجبات لا تخضع للمراقبة والمعاينة وتحريك العقاب في حالة المخالفة والغش .