افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » أراء » في المحراب:  أكبر……. في المغرب .

في المحراب:  أكبر……. في المغرب .

 

 

يستحيل أن تتحدث عن المغرب ولا تجده الأول دائما في كل شيء  ، حتى عندما كبرنا وجدنا أساتذة التاريخ يشرحون كيف أن الإمبراطورية العثمانية عجزت عن الوصول إلى المغرب وبالتالي فيمكن اعتبار الأمر أن المغرب كان أكبر الناجين من الاستعمار ذاك ، عندما ” فرش”  المغرب في معركة “ايسلي ” عام 1844 وغزي بعدها قال المغاربة في نفس درس التاريخ لقد فصحتنا الجزائر التي أردنا مساعدتها وبالتالي كانت تلك الموقعة أكبر فرشة للمغرب  في التاريخ ، وفي نفس درس التاريخ قيل لنا دائما أن المغرب كان أول من اعترف باستقلال أمريكا وبالتالي فهو أكبر بلد في العالم يعترف بالاستقلال داك ، عندما بدأ العصر الحديث يطل علينا قيل الكثير من عجائب المغرب التي لا يمكن أن يتقدم عليه فيها  أي بلد .

أكبر المآثر في المغرب،  أكبر العباقرة في المغرب حتى في نفس درس التاريخ قيل بأن هتلر حينما اندحرت جيوشه على مشارف روسيا قال قولة مشهور ة ” لو أن عندي جيش المغرب وسلاح أمريكا لهزمت العالم ” قالها هتلر،  ولا ندري من هو هذا العبقري الذي ترجمها من اللغة  الألمانية إلى العربية في صقيع بروسيا الدموي وهتلر قد اختفى وبالتالي فالمغرب يملك أقوى وأكبر جيش في العالم .

وفي نفس درس التاريخ أكبر القراصنة كانوا من المغرب،  و”هاينة مولات السوالف” من المغرب و” الغول” من المغرب،  وأكبر ” خراجة ” من المغرب .

 نحن فعلا نصنع أكبر الأشياء في الكرة الأرضية ، نحن الدولة الوحيدة في العالم التي يمكنها ومن حقها أن تتباهى بصناعة أكبر الأشياء على الإطلاق ، أكبر ” قصعة ” في العالم شهدتها مدينة أكادير وبعدها بسنين فكر خبرائنا في ” الأدهم ” في أكبر طاجين بمدينة أسفي ،وبعدها أكبر ” اومليت ” في مراكش ، واليوم يخرج المغرب بأكبر ” كراطة” في موقعة الموندياليتو العجيب .

ترى ماذا بقي لأمم الأرض من الهند والبيض والشنقيط والتركمان أن يصنعوا أكبر منا؟  نحن التاريخ وأكبر تاريخ في صناعة الملاحم التي تعجبنا نحن فقط . أما العالم فإنه يصنع اليوم أصغر الأشياء وأثمنها ولا نملك سوى أن نتفرج عليها في الأسواق،  فيما لا يبالي العالم بأكبر طاجين لأنه لا يختلف عن طعم أصغر طاجين لا يتعدى 30 درهما فقارنوا بين أكبر ما عندنا وأصغر ما يصنعه العالم في صمت فمن نحن إذا .