افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » قليل من الماء بابن جرير وكثير من الهفوات والضايات وفضح سافر للبنية التحتية ونشيد نحن الأفضل .

قليل من الماء بابن جرير وكثير من الهفوات والضايات وفضح سافر للبنية التحتية ونشيد نحن الأفضل .

بات أمرا محسوما كل موسم شتاء أن تظهر هفوات تدبير وتتبع الاوراش بالمدينة . فقط رئيس بلدية ابن جرير معفي من التجوال بين الأحياء لمراقبة بنيتها التحية التي تخرج من مال جيوب دافعي الضرائب ،الذين يقوم موظفيه باستخلاصها والتذكير بها هذه الأيام دون الاعتراف بفشل سياسة تنمية مجالية فعالة .ضاربا عرض الحائط أن الأحياء بالمدينة في هذه الأثناء تعيش الأسوأ . فمياه الصرف الصحي خرجت “فوارة ”  من تحت الأرض إلى فوقها ، بروائحها التي تزكم الأنوف مكونة مستنقعات وضايات  ، وأن كل الشوارع قد قفز رصيفها وغمرت المياه تقريبا جميع الطرق على امتداد وادي بوشان إلى حدود تقاطع وادي سيدي علي .

نحن نتحدث عن اليوم الأول لبركات السماء التي لا قدر الله أن تتحول إلى كارثة فيما لم يتم تدارك مشاكل الصرف الصحي التي فاضت في بعض الأحياء وستحدث أضرارا .

فهل يكتفي الرئيس وجيشه من شرطة إدارية وأقسام تقنية بإعادة إصلاح ما أفسده جهاز مراقبة الاوراش وتتبعها . الذي كان عليه ولا يزال أكثر من علامة استفهام ..وحدها القدرة الإلهية هي الفصل الذي تنتهي عنده مشاكل هذا القطاع .. في غياب مساءلة أخلاقية وقانونية من الرئيس الحريص على حضور الأنشطة والجلوس على الكراسي الأمامية و العصف الذهني الحالم والباقي لا يهم .