افتتاحية

  • وداعا قراءنا الأعزاء.

    بقلم : صبري يوسف . لم يعد هناك متسع من الوقت للبحث عن الذات في مهنة الانتساب إليها يتطلب جهدا كبيرا ...

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » رياضة » ليس كل أسباب فشل كرة القدم في منتخب الرحامنة الأول قد تعود إلى “الحجام” البعيد عن هدم الصومعة دائما.

ليس كل أسباب فشل كرة القدم في منتخب الرحامنة الأول قد تعود إلى “الحجام” البعيد عن هدم الصومعة دائما.

منذ مدة ونحن نتابع الفريق الأول الرحماني ، كانت مناسبة عبوره إلى قسم الاحتراف  انتعاشة رياضية بالإقليم على مستويات أخرى.  باتت كلها تحاكي هذا النموذج للقفز إلى الامام وتحقيق نتائج جيدة في رياضات مختلفة  . كان الذين يديرون هذا المنتخب منذ سنوات قد استنفدوا جمع طاقاتهم وتركوه في النهاية إلى مدير جديد . اشتغل وساهم الحظ المبتسم إلى جواره ، وانطلق النادي ليلعب في قسم بعيد عن الهواية .

تغيرت خارطة الكرة الرحامنية وأنتجت فرقا كثيرة بالموازاة ، ورغم الصعوبات امتلك الفريق دعما من كل الجهات ، ونقلا يعز عند المطلب . إلا أن النتائج بدأت تلتوي في أيدي مسيري هذا “المنتخب ” اليوم ،  الذي شاءت الظروف  أن يصبح حديث الجميع ، نتيجة الهزائم التي تلاحقه . فهل سيعترف النادي من باب الصراحة والموضوعية بأسباب الفشل أم كلما تهدمت الصومعة علق” الحجام ” .

المهم أن يتذكر مسييرو كرة القدم بالرحامنة صور الصعود ، احتفالات الصعود ، وجنون الجماهير التي عانقت ذلك الخبر ، فكرة القدم الرحمانية أكبر من اختصارها في زوايا العتمة عندما يغيب توجيه السبابة الى محنة الفريق مباشرة . كي لا يهدر الوقت أولا ،وتضيع الجماهير التي تحب المستديرة ، وتحب النتائج . دون أهمية مع من تحققها .