افتتاحية

  • وداعا قراءنا الأعزاء.

    بقلم : صبري يوسف . لم يعد هناك متسع من الوقت للبحث عن الذات في مهنة الانتساب إليها يتطلب جهدا كبيرا ...

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » جماعات » مستشارون جماعيون من جماعة الجعيدات يوجهون شكاية إلى عامل الإقليم ضد قائد.

مستشارون جماعيون من جماعة الجعيدات يوجهون شكاية إلى عامل الإقليم ضد قائد.

وجه ثمان مستشارين من مجلس جماعة الجعيدات القروية شكاية إلى عامل إقليم الرحامنة ضد قائد قيادة رأس العين .وأن يوم الاتنين الفائت وضعت الشكاية بكتابة ضبط عمالة الاقليم للنظر فيها .

الشكاية التي تتوفر جريدة “أيام بريس” الالكترونية على نسخة منها مذيلة بتوقيعات هؤلاء ، استهلها أصحابها بكون قائد قيادة رأس العين تلفظ بمجموعة من النعوت والأوصاف المشينة وبالاستهزاء في حق أعضاء المجلس الجماعي خلال الدورة العادية لشهر فبراير بتاريخ 04 الرابع منه من العام 2019 .

وبحس ذات الشكاية، أن القائد نعتهم “باللوبي” داخل المجلس ، وكونهم يصوتون على جميع النقط بلاوعي لمضمونها ، لافتين إلى أنه عمل على التحريض والتشويش على نقاط جدولا الأعمال بدون أخد الإذن بالتدخل من رئيس المجلس .

حيث وبحسب ذات الشكاية أصبح هو من يسير جلسة الدورة ،وأنه حاول من خلال تدخلاته التحكم في عملية المناقشة والتصويت على النقط حسب هواه بلغة الشكاية دائما .

معتبرين أنه هو من سطر بعض نقط جدول الأعمال بالدورة .

المستشارون الثمانية بمن فيهم النائب الأول للرئيس، والنائب الثالث والرابع وكاتب المجلس وبقية الأعضاء الأربعة الآخرين ، اعتبروا في شكايتهم أنهم يتعرضون لمضايقات ممثل السلطة منذ تعيينه بقيادة رأس العين. وهي بحسبهم تصرفات غير مسؤولة ، معتبرين التعامل الإداري أضحى مستحيلا مع ممثل السلطة لكونه وبحسب الشكاية يجهل اختصاصاته كما يجهل المفهوم الجديد للسلطة تضيف ذات الشكاية .

فيما أكد مصدر من داخل المجلس الجماعي فضل عدم الكشف عن نفسه ، أن المجلس تفاجأ بإدراج نقطة خارجة عن جدول أعمال الدورة والمتعلقة بعقد شراكات ، وأنه تم استفسار مدير الجماعة (كاتبها العام )، الذي علق على الامر بكون قائد القيادة اقترح النقطة ، شفويا ، وأن المجلس اعترض بحكم أنه لا يسمح القانون لرجل سلطة إلا بكتاب من عامل الاقليم لفائدة القائد .

وحول أهمية توسعة دار الطالب بدل بناء دار للمدير كما تم تداوله ، أكد مصدر ثان بكون يوم 9 من يناير المنصرم وجه إعلان عبر الجرائد الوطنية حول الاستشارة المعمارية لبناء دار للطالبة بالجعيدات وليس لغرض ثاني .وتوصلت “أيام بريس ” بنسختين فرنسية وعربية عن نشر الإعلان .

فيما ينتظر يوم الثامن من مارس بحسب ذات المصادر أن يتم الإعلان عن فتح أظرفة أمام المقاولين لبناء المشروع ، على اعتبار أن النقطة التي أفاضت الكأس واقترحت من طرف القائد والمتعلقة بعقد الشركات ، لإلزام مستشارين مستقبلا بمغادرة كراسيهم بدار الطالب لوجود حالة التنافي، التي أقروا بأن يوم الثلاثاء الموافق ل26 من شهر فبراير هو نهاية أشغال مجلس الدار وقد يقوم بتصريف أعمال إلى غاية انتخاب مجلس جديد ، وأن حالة التنافي لا يجب اختصارها في دار الطالب بالجعيدات على اعتبار أن أكثر من مستشار ورئيس جماعة يوجد في مناصب متعددة دون الحديث عن هذا الجانب .