افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » سليدر » مع يوسف :تحية للمرأة المغربية..تحية للفنانة نجاة اعتابو التي رفعت صوتها عاليا خارج الفن ..داخل السياسة ..لا يهم أن تكون رياضيا أو ممثلا مشهورا أو مثقفا في برجك العاجي ..إنما المهم أن تقول j’ en ai marre في ساعة من نهار.

مع يوسف :تحية للمرأة المغربية..تحية للفنانة نجاة اعتابو التي رفعت صوتها عاليا خارج الفن ..داخل السياسة ..لا يهم أن تكون رياضيا أو ممثلا مشهورا أو مثقفا في برجك العاجي ..إنما المهم أن تقول j’ en ai marre في ساعة من نهار.

من لا يعرف نجاة اعتابو ..من ينكر أنها الأكثر شهرة بين الفنانات منذ الثمانينيات ..من ينكر أنه لم يسمع لها أو شاهدها على مدار سنوات بجميع البرامج التلفزية ..من بإمكانه أن لا يتمم كلمات أي أغنية قد يكون سمعها من صوتها الرنان ..ستقول جزءا من أغانيها ويتسابق القوم لتتمة الباقي . خذ مثلا …لميمة واش درت أنا..سيردون عنك …والله اوبيك هاد لفراق جابو لينا مولانا ..إنها الأكثر تأثيرا في أجيال من الرجال والنساء ، بل منهم من ينام سعيدا وهو يسمع عبق التاريخ القادم من هناك  ..فهي الأكثر سماعا ،وتلونا في اللباس والشكل الذي لم يغير منه الزمان ..حريصة صاحبته أن لا تتغير رغم الشمس والبرد وحكمة الله في البشر ..ومع ذلك نزلت إلى مدينتها ..نزلت إلى الخميسات التي تنعم بالتراب بلا تنمية ..هبشت في الحدائق التي وصفتها “بالكارمة ” ، وكان بإمكانها أن تكون كحدائق بابل المعلقة .

مشت جنب الرصيف وحملت قطعه والعالم ينظر ..قطع جديدة ستوضع محلها قطع قديمة ..وصفقات ومال سيهدر ..مشت في كل اتجاهات المدينة الرابضة عند حوافر الأطلس ..قالت كلاما غليظا ..غضبت ..سألها صحفي في اليوم الموالي عن الفن وأجابته بأنها غاضبة وليس المجال للحديث عن الأغنية ..سيدة الأطلس غاضبة على الخميسات ..حكت عن شقتها بباريس ، وأنه بإمكانها أن تنسى الخميسات ..إنما لا. الخميسات من المغرب ..والمجلس الجماعي ورئيس الجهة والعامل أهدافها ..تحدثت عن الاغتناء والثروة وخطاب الملك . من ينكر على الفنانين غيرتهم ..غضبهم ..حسرتهم ..من ينكر عن المغربيات قدرتهن على الصياح في وجه الظلم والطغيان والفساد ..وماذا بقي لرئيس بلدية الخميسات إذا عرف أن اعتابو سيصل صوتها إلى كل مكان …فليس مهما أن تكون فنانا أو ممثلا مشهورا أو مثقفا من اليسار أو اليمين ..من الشرق أو الغرب مادامت الفرصة سانحة لقول لا للحكرة ،لا للفساد، لا لإذابة صوتك وسط الناس ..جمهورك .. لأنه ينفع إلى جوار أصوات عديدة تريد التغيير.

إلى متى سيبقى الفنانون والممثلون مرتفعون ، بعيدون ، فنجاة اعتابو ككل زمن تخرج من نفسها ..هذه المرة من الفنانة إلى الرصيف لترفع الصوت عاليا كما رفعته سنون وهي تغني ..الوليد الوليد انا جيت  انا جيت واخة جيت جونيمار..ربما تكون الأغنية التي غنتها السيدة سنوات من أجل عيون رئيس بلدية الخميسات في الحاضر ..حتى من دون قصدها ومن غير علمه .