افتتاحية

  • الوعي بالقهر.

    بقلم: صبري يوسف. سأستعمل هذه العبارة التي وردت في مقال لأحد أساتذتي الجامعيين قبل أيام بموقع وطني مغ...

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » سليدر » مع يوسف : جمعية الرحامنة للموارد البشرية اختراع رحماني كبير ..إنها تشغل أكثر مما شغلت الانابيك..لماذا أنكر الرئيس معرفته باللائحة الكاملة ..ولماذا يخاف أصحابها من تعليقها على أبواب مداخل ابن جرير في يوم يسمونه يوم “التعليق ” ..إنه ليس حراما تشغيل أقارب رؤساء الجماعات ونوابهم ..” طز” في المادة 65 فهي تعني دولة الغابون .وليس عيبا تشغيل الأجانب والمسافرين بالمهجر ووو عليكم أن لا تخافوا ولا تدهشوا ..

مع يوسف : جمعية الرحامنة للموارد البشرية اختراع رحماني كبير ..إنها تشغل أكثر مما شغلت الانابيك..لماذا أنكر الرئيس معرفته باللائحة الكاملة ..ولماذا يخاف أصحابها من تعليقها على أبواب مداخل ابن جرير في يوم يسمونه يوم “التعليق ” ..إنه ليس حراما تشغيل أقارب رؤساء الجماعات ونوابهم ..” طز” في المادة 65 فهي تعني دولة الغابون .وليس عيبا تشغيل الأجانب والمسافرين بالمهجر ووو عليكم أن لا تخافوا ولا تدهشوا ..

ظهرت لائحة جمعية الرحامنة للموارد البشرية وانتشرت بين البشر هنا بالإقليم ، الكل يقرأها ، يبحث عمن يعرف ، صارت تشبه أوراق أستاذ بامتحانات الباكالوريا  يضعها في محفظته ..يأخذونها منه ويبحثون عن المعدل هل هم ناجحون أم راسبون ..ليس عيبا تقليب “شكارة ” الأستاذ ..فهي ليست حقه . وإنما حق تلاميذه ليعرفوا هل يشترون كتبا للعام القادم أو سيعودون إليه ..هكذا هي اللائحة ..الانجاز الرحماني الغير مسبوق ..الاختراع الأكبر الذي يجب أن يسوق في كل الأقاليم والعمالات ..التجربة الرحمانية الفريدة .

إنها تشغل أكثر من الانابيك ..أكثر مما شغلت الانابيك منذ أن وجدت في بن جرير ..لم يصل من وفرت لهم شغلا كل هذا العدد ..وحتى وإن وفرته فهو موسمي ينتهي بسرعة ..وتبقى الانابيك فاتحة أبوابها ولها مديرها ولها مكاتبها ولكن جميعة الموارد تشغل ..يتقاضى فيها المئات مبالغ ولو أنه هزيل إنما يتقاضونه .. العيب أن الرئيس أنكر في دورة أكتوبر معرفته باللائحة ..عددها . من يركبها .. باتت كفلك نوح ..تحمل البشر والأرقام والناس على ظهرها ..فقط لماذا أنكر الرئيس فهي ليس حراما ..وليست عملا غير مشروع ..فهي ليست تسويقا لممنوع . إنها أكبر تجربة في المغرب بعد دستور 2011 .ويجب أن ينال عليها مبدعها تكريما من “غنيس” …ومن الأمم المتحدة ..ومن البنك العالمي.. وصندوق النقد الدولي ومن جميع المنتديات العالمية حتى ربما قد تمنح جائزة نوبل للوائح ..

لماذا أنكرها وكان الأولى له أن يفتخر ..أن يجوب أحياء ابن جرير ويعد الجميع ..أن يقول لهم انظروا إلى حزبنا ..لقد وافاكم كما وفيتم معه ..ويسأل في كل حي حي وفي كل زنقة زنقة عمن نسي فضل الاختراع ..اختراع تجربة للتشغيل . لماذا أنكر اللائحة . هل هناك شيء يخفيه عنا لا نعرفه . يجب أن يدعو كل الصحافة في المغرب إلى ندوة يشرح هذا الانجاز . وأن يشرح لهم لماذا أخفاه كل هذه السنين . هل خاف من عين الحسود ففيها عود . هل خاف من شيء لا نعلمه . لماذا لم يفعل كما فعل كل الأبطال ببلدانهم ويعلنها مدوية نحن شغلنا في ظل عجز جميع الحكومات وعجزنا.

كان الأحرى برئيس المجلس أن يختار يوما من الأسبوع ..ولما لا يكون غضون هذا الأسبوع .. ويسميه يوم “التعليق “.. يجمع كل مجلسه بمعارضته وأغلبيته ..وأن يخرج بجميع مصالحه ومهندسيه ..وأن تبقى البلدية فارغة اللهم حراسها ..وأن يمشي على شارع الحسن الثاني مشيا مقصودا تم ينادي على جيش المستودع البلدي من أولئك الرجال الأشداء ليلتحقوا بركبه الكبير ..وأن يخرجوا آلياتهم وشاحناتهم وسلاليمهم ..وأن يدعو هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع الاجتماعي حتى قبل تشكيلها.. فمعظم أفرادها قد يكونوا في دماغ الرئيس مشكلين من الآن ..ويمشوا جميعا من وراء العربات والشاحنات ويتبعهم نادلو مقاهي شارع محمد الخامس وتجاره ومرتاديه وجميع الأطفال والبنات اللواتي يقظين اليوم تسكعا فيه ..تم ينادى على شارع مولاي عبد الله بجميع باعته وفراشته وأصحاب محلاته ..فيمشوا وراء أصحاب شارع محمد الخامس ..ويؤدن لساكنة ابن جرير حي حي زنقة زنقة ..وينادى على رؤساء الجماعات والمجلس الإقليمي والمصالح الخارجية للعمالة .ويمشون وراء ساكنة الأحياء ..وينادى على الجميع في يوم يكون مشمسا .ويبحث رئيس البلدية عن مكان عال بمداخل المدينة الشمالية والجنوبية ..ويأمر بتعليق اللائحة حتى يظهر حرف الاسم والنسب كبيرا يراه زوار المدينة من بعيد ..تم يخطب في الجميع خطبة يقول فيها ..”نحن لا نخاف ..لقد شغلنا 542 أو أكثر وننوي أن نشغل . أن نشغل أبناء المنطقة والأجانب على المنطقة والمهاجرين بالخارج وأقارب رؤساء  الجماعات ونوابهم وأقارب المستشارين والمستشارات ..وأننا بحمد الله قادرون على تشغيلهم بدون أن يكونو محتاجين إلى شروط للتشغيل. وبدون النظر إلى المادة 65 فهي لا تعنينا وإنما تعني دولة الغابون  ..لا تكافؤ ..لا متحان ..لا اجتياز مباراة ..ومن دون الحضور يوميا ..بل يذهبوا فهم طلقاء ..فستأتيهم أرزاقهم نهاية كل شهر ..وأننا قادرون على توفير 400 مليون كل عام لهذه المبادرة .لينعم بها الذين شملتهم هذه اللائحة من مالنا العام ..ذلك الذي تدفعونه وأنتم واعون ونعطيه لهؤلاء الذين هم بهذه اللائحة دون سؤال من يستحق ممن لا يستحق ..وبعدما ينتهي ينزل من الأعلى وينتشر السكان إلى بيوتهم عائدين.. وهم يريدون من الرئيس أن يشغلهم جميعا في اليوم الموالي.. حيث تجتمع ساكنة الرحامنة  أل 500 ألف ..كلها تريد ريع بلدية ابن جرير ..كلها فقيرة ومحتاجة وتتوفر فيها نفس الشروط التي في 524 ، وأن يصبح لها حق أن تذهب إلى حائط الابناك  كل نهاية شهر وتخرج منه نقود بين مبالغ.. 3000 درهم…2280 درهم … 1800 …2100 …526 …2000 …و4560 درهم …