افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » سليدر » مع يوسف / حضور مول البيض خطيبا في الناس في فطور على نفقته ، يعني أن الرجل على صدر اللائحة مستقبلا . غاب الصقور . حضر من حضر . تحدث عن الألف منصب . وكثيرا ما جمع الطعام و”الكفتة” جميع الخلق على “اختلافيهموا” كما يسميه الفقهاء في قراءة “الجرومية ” بمد الواو .

مع يوسف / حضور مول البيض خطيبا في الناس في فطور على نفقته ، يعني أن الرجل على صدر اللائحة مستقبلا . غاب الصقور . حضر من حضر . تحدث عن الألف منصب . وكثيرا ما جمع الطعام و”الكفتة” جميع الخلق على “اختلافيهموا” كما يسميه الفقهاء في قراءة “الجرومية ” بمد الواو .

حضر أخيرا صاحب مصانع البيض عبد اللطيف الزعيم . وحضرت معه موائد الرحمان بمقر حزبه بعد أن جف المكان من الخيرات  . خطب فيمن كانوا هناك على شرف فطوره . تناول الكلمة . تناولها غيره . ضربا بالحائط كلما كان بينه وبين من رموه بعيدا في أيام خوالي . رضوا أخيرا بأن توضع أيديهم في يديه ، وهم الذين قالوا فيه كلاما كثيرا . المهم ليس ذاك أمرنا . كثيرا ما جمعت “الكفتة ” جمهور المتخاصمين . خصوصا حينما يكون فطور شهي على نفقة ثري كبير . يعرف كيف يسمع الناس خطابه جيدا ولو من وراء الموت .

jab

تحدث عن الألف منصب “مستغربا ” كيف لهؤلاء أن يحتجوا لوحدهم بل هناك الرحامنة كلها تحتاج إلى العمل  “الكلام ” موجه للجبهة الموحدة .  بما يعني أنه أقر بوجود الهشاشة والفقر وكل أصناف البلاوي  ، وأن اعتباره تلك “الاحتجاجات” مجرد مزايدات بات نفسه يسوقها في خطاب سياسي على الأقل عار من “الايدولوجيا ” ، حلال عليه ، حرام على غيره .  وأن الحزب الذي يدافع عنه ،  يدافع فقط من زاوية مصالحه  بأراضي جماعة انزالة لعظم وجمعة لعرارشة  . أما الرحامنة فهو يقر بعدم توفر الشغل لهم .

jab2

الرجل ترافع عن الجميع،  وجه رسالة في كل اتجاه من خلال فيديو منشور على الفايسبوك . مدح في جهة،  ومدح بشرا . وأثنى وأرسل رسائل لكل من يهمهم الأمر .

الغير عادي هو غياب الصقور ، غياب أقوى رجل في المعادلة محيب التهامي ، الذي لم يحضر ولم يحصر مقربوه حتى على المستوى “القيمي ” للأشياء هم من يوجدون في الصف الأول إن شئنا القول . هؤلاء لم يحضروا  . والمستشارون بالمجلس البلدي وصناديد الحزب لم يحضروا  . قد يكون رمضان . لا يهم . الرسالة القوية هو أن عبد اللطيف الزعيم أو كما يحلو للبعض تسميته بالحاج . سيملأ كرسيا في لائحة المستقبل البرلمانية . قد يحل ثالثا لا يهم . وكم من مرة دفع باتجاه أن يصبح غيره نجوما في السياسة فيما هو يكفيه أن يحلق في عالم المال والأعمال من خلال الرحامنة.  التي دان له فيها شبرها وعبادها . الغطاء السياسي أهم له من أي نتيجة يحصدها . فهناك ما هو مخفي في “دجاجه “.  هناك أكوام من “النفايات ” التي تحتاج إلى برلمانيين يغضون عنها الطرف  بألسنتهم وما سواها . وهناك سؤال “الباقي استخلاصه” قيل بأنها تتجاوز مئات الملايين .

jab3

على كل باتت اللائحة واضحة معالمها،  بأن يكون عبد السلام الباكوري في المقدمة،  متبوعا بالبرلماني الحالي والحاج الزعيم .  حتى وإن لم يفز.  ففي النهاية سيجلب الفوز من خلال ما “ران ” على قلبه من القسوة التي عومل بها مؤخرا . لكن لا يهم ، فقد تنسي “الكفتة ” وما يتبعها ما أفسدته الأيام الخوالي . بقيت الإشارة أن الحاج تحدث بلغة التحدي عن من يمتلك أن يكون غير هذا الكيان نموذجا للتنمية  والرخاء بالرحامنة . اعترف بوجود التنمية والهشاشة وهما ضدان لا يقبل بجمعهما الفقهاء . حلال وحرام في قضية فقهية واحدة في عرض “فطوري ” جمعت له نساء حلق الخطاب بين أدانهم التي كانت غير مهتمة سوى بما على موائد الطعام ، بعد صيام يوم يحتاج إلى الكثير من “الفيتامينات والنشويات والسكريات “وما لد وطاب . انتهى الكلام .