افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » سليدر » مع يوسف / دواخة الاختيار بالرحامنة والشائعات ترسم ملامح القادمين للبرلمان بين باعة “الكاسكروطات ” وقهوجيين. وباعة دجاج حي وسلة من القمامة البشرية …

مع يوسف / دواخة الاختيار بالرحامنة والشائعات ترسم ملامح القادمين للبرلمان بين باعة “الكاسكروطات ” وقهوجيين. وباعة دجاج حي وسلة من القمامة البشرية …

كل يوم شأن أخر يمسح رأي اليوم الذي سبقه . الأصوات بين السماء والأرض . هذا يريد ذاك والأخر ينصب نفسه . وبين المنازل كلها لم تعطي روافد الإشاعة رقما يجتمع عليه الخلق .

يروج مؤخرا أن حزبا توجه إلى شيخ كبير كي يترشح باسمه . قيل بأنه “قهوجي “. وأنه من أصل “سرغيني ” . ترعرع بالرحامنة . وحزب آخر يتحدث عن بائع للكاسكروطات . وأحزاب تتحدث عن سمكريين” سباك” . وباعة خضروات . وباعة دجاج بالأسواق .

رحمك الله يا جدتي ..هزلت في بلاد “الهندي ” . هزلت في بلاد العم “لفوسفاط ” . هزلت حتى جاءها المخاض مما أكلت . وجاءها الإسهال .

هزلت حتى خرج الرجال من سكان الرحامنة يبحثون عن امرأة جيدة لتكون ظهيرا للرجال . في بيئة أصبحت وكأنها لم تلد الرجال . جميع ممتهني كل شيء سيترشحون . والأحزاب تبحث عنهم . ماذا بقي بعد . هذا يبيع الشاي على موائد مقاهه . والأخر يبيع الخضروات ويبيع كل شيء. ورجال آخرين يريدون ركوب صهوة الانتخابات “عليش قليش ” .

الرحامنة التي يظهر أنها لم تلد كما يقول أحدهم ..الرحامنة المحسومة مع الغرباء والغرماء ..يأتونها كل حصاد لنيل حمصها وقمحها وبصلها .. الزمن الرديء ..الزمن البذيء المهين والمهان ..

كثيرون تمنوا أن يظهر بصيص الأمل مع ابن مختف في مكان ما. ليهبوا إليه لنجدتهم في ذروة الانتخابات . كي ينقدهم من طاعون الاختيارات .. كي يريح أنفسهم كما تريحهم بعض الوجوه التي تتحدث جيدا ..تلبس جيدا ..عليها أثر النعمة ..مواصفات الخلافة والسيادة ..تتقن مهنة السياسة ..تتقن أدب الحوار ..قريبة من القلوب ..علمها واسع ورضى الناس بها منقطع النظير ..لكن بهذه المواصفات انقطع حبل المشيئة وضاعت قبيلة الرحامنة في اختيارات مهبولة مشلولة مذلولة . أعانك الله يا قبيلة الهندي على سوء طالع الأيام الآتية والتي زالت .