افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » سليدر » ندوة الجرار بالرحامنة  ندوات …

ندوة الجرار بالرحامنة  ندوات …

حتى نعيد الأمور إلى نصابها . وحتى يفهم عن الباميون أننا لسنا أعداء لهم . وفي ظل كساد المعرفة بأبجديات الإعلام الأولية .

وجب أولا الانتباه إلى أن هناك أمورا “أخلطت “هنا بهذه المدنية التي بتنا نعيش فيها صراحة مرارة الأيام amertume.

وحتى لا تمر المناسبة دون وضع الأمور في محلها لأن “الفتنة ” المعرفية يمكنها أن تجعل من الحلال حراما . ومن الصحيح خطأ، وهكذا دواليك على رأي الفقهاء .الندوة أو اللقاء الصحفي عادة هو إشعاع لمؤسسة ما . لجهة ما . لفرد أو منتوج أو ماشابه . هو إشعاع وإشهار .

والصحفي أو الإعلامي لا يمكنه أن يمارس هذا الدور “لله فسبيل الله ” .لأنه ومن منطلقات عدة . من يكون هذا الفرد أو تلك المؤسسة التي ستجمع صحفيين وإعلاميين للحديث عن منتوجها أو عن أحوالها ، تم يقوم مسؤول إعلامي بعد ذلك من خلال مبعوثه ، بصياغة مقال يصبح إشهاريا .”بزبرو درهم” . وإلا فإننا مثلا في حالة الجرار مطالبين غدا بنفس المسألة عندما يريد حزب العدالة والتنمية  وأحزاب الاستقلال والحركة واليسار بحضور ندواتهم والتقرير فيها والخروج مع الباب  “صحة سلام “،  ولنفترض أننا قاطعنا هذه الأحزاب ؟ وحضرنا لندوة وحيدة . سيعاب على الإعلامي . ويعتبر إقصائي ويحمل رسالة فيها مواقف وانتماء وتعاطف وما إلى ذلك بعيدا عن الأصل في المهمة الذي هو الحياد.

حتى لا ندخل في التفاصيل أردنا فقط رسم بعض المعالم في مهنة صراحة لها وجه أخر بابن جرير لم ينبغي لأحد من العالمين من قبل . الإعلام مهنة مقدسة ورسالة يكون صاحبها عالما بمقتضياتها على الأقل الأولية منها حتى لا يصبح جاهلا بما يقوم به . فيستعمله طرف على طرف . ويقع في الإحراج . ويفقد القدرة على الوقوف. وتضيع منه خيوط اللعبة وتذهب ريحه .الإعلام مهنة . ليس ترفا فكريا يعيش صاحبه على الفراغ . اللهم إلا إذا كانت هواية الوقت الثالث ، أو عنده أسباب خروجه على الناس لممارسة هذا الدور الذي لن ينجح فيه أبدا ولو اجتمع له الجن والإنس .

لكل مهمة رقم وثمن .فجائزة نوبل تذكار وواحد مليون دولار تصرف للفائز . والجنة بخواتم الأعمال في الدنيا قبل رحمة الله .  والمهن لم توجد في التاريخ بلا شيوخ أو “معلمين “. عندما كان ابن تيمية في السجن القلعة كان تلميذه ابن القيم الجوزية في زنزانة بالقرب منه . فضل الشيخ على التلميذ مؤانسته في محنتهما التي صارت كذلك . فحتى ابني آدم في قتالهما وجد غرابا ليري لأحدهما كيف يواري أخاه . أما التشويش perturbation  على الفكر والمعرفة بشكل لا يترك لاحترام المهنة أصل فإنه سيضر بجاهل معاني المزمار ، لأنه ليس كله يحتاج إلى زفير فقط .

اعذرونا أيها الباميون لأن ما تعلمناه من مشايخنا أكبر من مصادرته بين عشية وضحاها . وبلا حمص .فنحن لا مع هذا الحزب ولا ذاك . لا تلك الفرقة ولا ذاك الفريق .