افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » سليدر » هل توجد مقاولة مواطنة بابن جرير ؟

هل توجد مقاولة مواطنة بابن جرير ؟

مر عيد المرأة العالمي بابن جرير بمجهود خاص للأفراد والجمعيات التي وزعت  ورودا وحلويات وابتسامة على  بعض من المرأة الرحمانية والبنجريرية المحتاجة إلى أكثر من مجرد يوم . على كل جيد أن يوزع الورد “الحقيقي” بابن جرير لأول مرة منذ عقود من النكران ، اللهم بعض الورود “البلاستيكية ” التي كانت تقتنيها  النساء من الباعة الجائلين لتزيين بيوتهن سرعان ما “تبزق ” عنها الصراصير وتصبح عرضة للهلاك .

ليس هذا ما نريد ، بل نرغب إثارة موضوع ذي أهمية وحساسية ويتعلق الأمر بالمقاولة المواطنة بابن جرير ، أين هي ؟ كم عددها ؟ فيما تساهم به ؟ اليوم العالمي لأعظم جنس على الأرض أظهر أن المقاولات النشيطة على مستوى الرحامنة لا يهمها البشر بقدر ما تفك شفرة أرصدتها حينما يطلب إليها المال لتحريك عجلة “الانتخابات “، وأحيانا يكون ابتزازا لأصحابها في طاحونة السياسة  وإلا فإن مقص الرقيب قد يضعها أما عواقب لا تحمد عقباها . لماذا يبتسم أصحاب المقاولات بابن جرير أيام الانتخابات حيث يسارع بعضهم إلى “البوس ” على رؤوس الأمهات والفتيات وعناق الضعيفات الفقيرات  وصغار الكلاب والقطط . لماذا يغيب دور المقاولة بابن جرير في دينمامية المجتمع المدني الذي نصفق لبعض أصحابه ولجملة من جمعياته على مجهوداتهم التي  تضيف شيئا و تستعيد مع الناس لحظات الأنس والمودة والرقي  المفقودة في بيئة قتلتها أحراش السياسة الجافة  والمقاولات “البدوية “رغم ترف أصحابها الذين حولوها الى “شكارة ” لشراء الذمم وقتل روح المواطنة في الناس وتحويلهم الى  مجرد أرقام لا تتحرك الا في الحملات الانتخابية  فقط . .