افتتاحية

اشهار

انضم لمعجبي أيام بريس

تطبيق ايام بريس

الرئيسية » خبيرات نيت » وقفة احتجاجية جمعت المنتخبين بالمواطنين ضد مقلع درعة بالرحامنة الجنوبية  .

وقفة احتجاجية جمعت المنتخبين بالمواطنين ضد مقلع درعة بالرحامنة الجنوبية  .

عبد الهادي الموسولي .

ردا على تماطل صاحب مقلع “درعة” للرمال بوادي تانسيقت في إنشاء قنطرة حقيقية ، تفك العزلة القاتلة التي تعانيها مجموعة من الدواوير بالجماعتين القرويتين “بوروس” و”الجعيدات” . قام اليوم سكان هذه الدواوير مصحوبين بأعضاء المجلس الجماعي لبوروس وعلى رأسهم رئيسة المجلس بوقفة احتجاجية استنكارا لما يمثله هذا المقلع من مظاهر الدمار لمجالهم الجغرافي ، وكذا العزلة القاتلة التي يتسبب فيهل للساكنة .

وتعاني ساكنة تقدر بأكثر من 3000 مواطن بسيط ، تسكن حوالي 12 دوارا ومدشرا من عزلة لم يسبق لها مثيل منذ أن حط المقلع قواعده بالمنطقة واسترسل في تدمير المجال . فنتج  عن ذالك تغيير خطير في مورفلوجية الوادي . وتضررت آبار الفلاحين بشكل خطير . كما تدمرت كل السواقي التقليدية القريبة من مجال اشتغال المقلع .وعلى الخصوص ثلاث سواقي هي : “السلامية” والبكوشية” و “المنصورية”.

مما نتج عنه حرمان الفلاحين من مياه فيضان نهر تانسيفت ، وما تلاه من تراجع للمزروعات والمغروسات ، كما انقرض الغطاء النباتي الذي كان يغطي ضفاف النهر بالكامل .

وقد ندد المحتجون بكل الأعمال الخارجة عن القانون التي يقوم بها المقلع بشكل يومي : كالغبار والضجيج وقطع الطريق وتضييق الخناق على الفلاحين البسطاء . ضاربين موعدا للاحتجاج من جديد يومه الاثنين القادم ، بأساليب أكثر تصعيدا .

وفي آخر الوقفة حضر قائد دائرة “سيدي بوعثمان” وصاحب المقلع . الذي وعد بإنجاز القنطرة في أقرب وقت ممكن . الشيء الذي لم يستسغه المحتجون لأنه في نظرهم كاذب ومماطل . حيث ظل يماطلهم لمدة 10 سنوات في إنجاز قنطرة دون جدوى .

وتعتزم جمعيات المجتمع المدني . وعلى رأسها جمعية “أصدقاء البيئة والتنمية” جر صاحب المقلع إلى القضاء . خصوصا والمغرب على أبواب قمة المناخ التي ستنعقد بمراكش الخريف القادم .